شهدنا في السنوات الأخيرة طيفاً واسعاً من إنجازات الذكاء الاصطناعي والتي لم تقتصر فقط على تحويل الحواسيب الضخمة إلى أجهزة بحجم اليد، إنما طالت مجالات طبية عدة وساعدت في تغيير ملامح الطب الحديث، فمن كان يتخيل أن مرضى الشلل النصفي -الذين فقدوا كامل حركية أطرافهم والإحساس بها-، سيكونون قادرين على استعادة شيء من قدراتهم الحركية عن طريق زرع رقاقة إلكترونية في النخاع الشوكي!
بدأ العمل على فكرة التغلب على الشلل بواسطة التحفيز العصبي عندما اقترحت مجموعة من العلماء أن زرع رقاقة إلكترونية قد ينشط نقل الإشارات العصبية، متغلبين بذلك على التثبيط العصبي الحاصل، وأوضح غريغوار كورتين، عالم أعصاب وأستاذ جامعي في المعهد السويسري الفيدرالي للتكنولوجيا في لوزان، القائم على الدراسة في بيان له: "كان للذكاء الاصطناعي الدور الأكبر في جعل ذلك أملاً محتملاً اليوم حيث إن الرقاقة المستخدمة ذات آلية معقدة، فهي قادرة على التحكم بضربات قلب الإنسان بطريقة تتناسب مع مقدار النشاط الحركي المطلوب".
مما يتكون النخاع الشوكي وما دوره في الحركة والإحساس؟

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.