خلال الاجتماع السنوي الافتراضي للجمعية الأميركية لأبحاث السرطان «AACR» لعام 2021؛ والمنعقد بين 10 و 15 أبريل/نيسان الجاري، أعلن باحثون من مستشفى «ماونت سيناي» الأميركية عن لقاح مخصص للسرطان؛ لم يُظهر أية مخاوف تتعلق بالسلامة، وأظهر فائدةً محتملةً في المرضى الذين يعانون من أنواع مختلفة من السرطان؛ وخاصةً الذين لديهم مخاطر عالية لتكرار الإصابة. لإنتاج هذا اللقاح، استطاع الباحثون ترتيب تسلسل الحمض النووي لكل مريض، والحمض النووي للسلالة الجرثومية المسببة للورم، والحمض النووي الريبي للورم؛ وبذلك حددوا الورم المستهدَف الخاص بالمريض للمساعدة في التنبؤ بما إذا كان الجهاز المناعي للمريض سيتعرف على اللقاح. شارك في التجربة 13 مريضاً كان لديهم…
look