Reading Time: 4 minutes

يستمتع الجميع بمتابعة أفلام الخيال العلمي لغرابتها، وبُعدها عن الواقع، إلا أنّ بعض هذه الأفلام يعتمد على أسس علمية، وبعضها الآخر من محض خيال الكاتب فقط، نستعرض هنا ابرز هذه الأفلام التي صدرت هذا العام، على الرغم من قلّة عددها؛ وذلك بسبب تأجيل عرض عدد كبير منها جرّاء تفشّي وباء فيروس كورونا.

أفضل أفلام الخيال العلمي لعام 2020 من نمط أفلام الرعب

بوسيسور – Possessor

فيلم رعب وخيال علمي نفسي صدر في يناير/كانون الثاني، من تأليف وإخراج براندون كروننبرغ، والإنتاج دولي مشترك من المملكة المتحدة، والولايات المتحدة، وكندا، ومن بطولة أندريا ريسبوروج، وكريستوفر أبوت، وتوبينس ميدلتون، وجينيفر جيسون لي، ويعني اسم الفلم ” الحائزون”.

تعمل تاسيا فوس لمنظمة سرية تستخدم تقنيات لزراعة المخ في أجساد أشخاص آخرين، وتستخدمهم لتنفيذ جرائم اغتيال لعملاء من طبقة الأثرياء، دون ترك أي أثر لمؤامرة قتل، ولا توجد وسيلة للسلطات للقبض عليهم، لكن سرعان ما ينقلب السحر على الساحر، وتجد تاسيا نفسها غير قادرة على التحكُّم بهؤلاء الأشخاص، ويتم زرع وعيها في جسد شخص آخر، يسعى لقتل مالك إحدى الشركات الكبيرة وابنته.

ذا انفزبل مان – The Invisible Man

الرجل الخفي: فيلم رعب وخيال علمي صدر في فبراير/شباط، من تأليف وإخراج لي وانيل، أبطاله إليزابيث موس، وألديس هودج، وستورم ريد، وهارييت داير، ومايكل دورمان، وأوليفر جاكسون كوهين، وهو من إنتاج دولي مشترك للولايات المتحدة وأستراليا، وهو مأخوذ من رواية تحمل الاسم نفسه ومن تأليف هربرت جورج ويلز، كما أنّ الفيلم يعدّ إعادة لسلسلة أفلام الرجل الخفي التي ظهرت في ثلاثينيات القرن العشرين.

تدور أحداث الفيلم عن امرأة تدعى سيسيليا كاس، ينتحر صديقها الثري ويترك لها مبلغاً كبيراً من المال؛ مما أثار شبهتها في حدوث شيء ما، وبعد سلسلة من الحوادث الخطيرة التي تعجز عن تفسيرها،  تستنتج في النهاية أنه اكتسب القدرة على أن يصبح غير مرئي؛ فهو رائد عالمي في مجال البصريات، وتعلم أنّ الشرطة لن تصدقها، وأنّ الأمر متروك لها لإنقاذ نفسها والأصدقاء الذين وفروا لها المأوى من التهديد غير المرئي.

سبوتنيك – Sputnik

فيلم رعب وخيال علمي روسي صدر في أبريل/نيسان، من إخراج إيجور أبرامينكو، وبطولة أوكسانا أكينشينا، وبيوتر فيودوروف، وفيودور بوندارتشوك. تدور أحداث الفيلم خلال الحرب الباردة، عندما تتعطل المركبة الفضائية لرائدا فضاء روسيان عند عودتهما إلى الأرض، وتتسبب بموت أحدهما وبقاء كونستانتين؛ الذي تم إحضار الطبيبة النفسية تاتيانا كليموفا لتهتم به.

تكتشف الطبيبة أنه أعاد شكلاً من الحياة الخارج أرضية داخل جسده دون أن يشعر، وأنّ هذا المخلوق يخرج ليلاً أثناء نوم مضيفه، كما أنه يتأثر بمستويات الهرمون، ويُظهر نفسه لضحاياه فجأة ليخيفهم؛ مما يجعل الدماغ البشري يطلق الكورتيزول الذي يحصل منه على غذائه. تبلغ كونستاتين أنّ لديه مخلوقاً طفيلياً فضائياً بداخله، وتتفق معه على الهرب؛ وذلك عن طريق إعطاءه حقنة تجبر المخلوق على الخروج، والموت في غضون ساعة خارج مضيفه، لكن تدرك تاتيانا في النهاية أنّ كونستانتين لا يمكنه البقاء على قيد الحياة بدون الفضائي، فقد أصبحا متكافئين تماماً.

أبرز أفلام الخيال العلمي لعام 2020 بكل أنواعها

بلودشوت – Bloodshot

فيلم أمريكي تم إصداره في مارس/آذار، من إخراج ديف ويلسون، وتأليف لجيف وادلو، وإيريك هايزيرر ومن بطولة فين ديزل، وإيزا غونزاليز.

يتحدث الفيلم عن أحد أفراد مشاة البحرية الأمريكية راي جاريسون؛ الذي يسافر برفقة زوجته لقضاء عطلة، ليتم اختطافهم من قبل مجموعة مرتزقة، يريدون معرفة مصدر عملية الرهائن في مومباسا، لكن راي ليس لديه فكرة عن هذه المعلومات، لذلك يقتله المختَطِف هو وزوجته، ويتمكن فريق من العلماء من إعادة إحيائه عن طريق استبدال دمه بالنانويات المجهرية؛ التي تمنحه قوى خارقة، فيستيقظ مع فقدان كلي للذاكرة، وعندما تبدأ ذكرياته في التدفق إلى عقله، يهرب من المؤسسة للانتقام من الرجل الذي قتله هو وزوجته.

تينت – Tenet

فيلم خيال علمي وإثارة صدر في أغسطس/آب، كتبه وأخرجه كريستوفر نولان، وأنتجه مع إيما توماس، وهو إنتاج مشترك بين المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، وبطولة جون ديفيد واشنطن، وروبرت باترسون، وإليزابيث ديبيكي، وكينيث براناه، وحقق 361 مليون دولار ما جعله في المرتبة الرابعة عالمياً في عام 2020.

تتبع المؤامرة عميلاً سرياً لوكالة المخابرات المركزية التي تدرس الأشياء الغامضة التي تم «عكسها»؛ أي يبدو أنها تتحرك للخلف فقط عبر الزمن، ومع تتابع الأحداث، يكتشف مؤامرة مرعبة تم اختلاقها من قِبل بعض عملاء المستقبل البعيد؛ الذين يخططون لتدمير عالم الماضي«حاضرنا» من أجل إنقاذ أنفسهم، لذلك يتلاعب بتدفق الوقت، ويسافر عبر الزمن لمنع نشوب الحرب العالمية الثالثة.

بيل وتيد في مواجهة الموسيقى – Bill & Ted Face the Music

فيلم كوميدي وخيال علمي أمريكي، صدر في أغسطس/آب، من إخراج دين باريسو وتأليف كريس ماتسون وإد سولومون، وهو الفيلم الثالث والأخير في سلسلة Bill & Ted الذي بدأت عام 1989، ومن بطولة كيانو ريفز، وأليكس وينتر، وبريجيت لوندي باين، وسمارة النسيج. في الفيلم، يتعين على بيل وتيد كتابة أغنية لتوحيد البشرية قبل تدمير الزمان والمكان، لكنهما يدركان أنهما لن يكتبا الأغنية في الوقت المناسب، وأصبحا مهددَين بالموت إذا لم تجهز الأغنية في غضون يوم واحد، لذا يسافران عبر الزمن لسرقة الأغنية من ذواتهم في المستقبل (وبالتالي إنشاء حلقة زمنية).

يفشل مستقبلهم في كتابة الأغنية، ويلومان نفسيهما في الماضي على إخفاقهما، فيرسل أحد القادة روبوتاً يسافر عبر الزمن لقتلهم، على أمل أن يؤدي غيابهم إلى استقرار الواقع، لكنهما يعودان ويسافران عبر الزمن إلى عام 2067 ليجدا ذواتهما المستقبلية المُسنة على فراش الموت، ويحصلا من نفسيهما العجوزتين على محرك أقراص USB يحتوي على الأغنية الأسطورية التي ستنقذ الكوكب؛ والتي يجب أن يؤديها الجميع عبر الزمن، ثم ينشآن نسخاً لا حصر لها من نفسيهما عبر الزمان والمكان، ويُسلّمان الأغنية لكل من عاش على الإطلاق، ليتم إصلاح الكون ويعود الجميع إلى فتراتهم الزمنية المناسبة.

بروجكت بور – Project Power

فلم خيال علمي أميركي، صدر في شهر أغسطس/آب على موقع نيتفلكس، وأخرجه هنري جوست وارييل شولمان، وتأليف ماتسون توملين، ومن أبطاله جيمي فوكس، وجوزيف جوردون ليفيت، ودومينيك فيشباك.

يحكي عن قصة تاجر مخدرات؛ وهو ضابط شرطة، وجندي سابق يتعاونان لوقف توزيع حبوب تمنح المستخدم صلاحيات خارقة لمدة خمس دقائق؛ حيث يقدّم موزع غامض في المستقبل إمداداً مجانياً من الحبوب لمجموعة من تجار المخدرات. يحاول أحد الشخصيات سرقة الحبوب، لنكتشف بعد ذلك أنّ مستخدمي الحبوب هذه يخضعون للمراقبة كونهم مواضيع اختبار للعقار، وأنّ هذه الحبوب تمنح القوة التي تمثل «التطور التالي للجنس البشري»؛ فهي مستمدة من قدرات الحيوانات، مثل الحرباء أو الضفدع.