Reading Time: 3 minutes

كثيراً ما يصاب الأطفال بالأنفلونزا ونزلات البرد، وتترافق مع السعال وتشكل البلغم؛ الذي يصبح مزعجاً ومعيقاً لتنفس الطفل، لكنه ليس أمراً يثير القلق، ويمكن التخلص من البلغم عند الأطفال في المنزل دون الحاجة إلى زيارة الطبيب. 

ما هو البلغم

البلغم هو مادة سميكة ولزجة يلاحظ معظم الناس تشكلها في مؤخرة الحلق عند المرض، على الرغم من وجوده طوال الوقت؛ فالبلغم هو مادة مخاطية تفرزها الأغشية المخاطية المبطنة للفم والأنف والحلق والجيوب الأنفية والرئتين، وتكون وظيفته حماية ودعم الجهاز التنفسي. 

سبب تشكل البلغم عند الأطفال

Shutterstock.com/aslysun

يكون المخاط المعروف بالبلغم لزجاً بحيث يمكنه التقاط الغبار والمواد المسببة للحساسية والفيروسات، عندما تكون بصحة جيدة، يكون المخاط رقيقاً وأقل وضوحاً، لكن عند المرض أو تعرض الجهاز التنفسي لأجسام غريبة، يصبح البلغم سميكاً وأكثر وضوحاً؛ لأنه يحبس هذه المواد الغريبة؛ لذلك البلغم هو وسيلة دفاعية في الجسم، لكن عندما يزداد، يؤدي للشعور بعدم الراحة؛ لذا يرغب الناس- وخاصةً الآباء- في تخفيف أو إذابة البلغم عند الأطفال؛ خاصةً وأنه يتجمع في مؤخرة الحلق عند النوم؛ مما يثير السعال طوال اللليل. 

يتخلص الجسم عادة من البلغم عن طريق السعال، ويسمى السعال المترافق مع البلغم بالسعال الرطب، وهو يساعد في تنظيف مجرى الهواء والتنفس بسهولة، والشفاء بشكل أسرع. غالباً يكون السعال الذي ينتج البلغم عند الأطفال بسبب:

  • عدوى فيروسية كالأنفلونزا؛ وهو السبب الأكثر شيوعاً
  • الإصابة بالسعال الديكي.
  • في حالات نادرة، يكون الربو هو سبب السعال.
  • التهاب الشعب الهوائية أو التهاب رئوي، بسبب عدوى جرثومية، وهي خطيرة على الأطفال الصغار وحديثي الولادة.
  • التليف الكيسي؛ وهو حالة وراثية في الجهاز التنفسي تشخَّص في مرحلة الطفولة المبكرة، وتتسبب في إنتاج مخاط سميك ولزج في الرئتين والأعضاء الأخرى. 

اقرأ أيضاً: تقرير شامل حول كيفية تدمير الأنفلونزا للجسم

كيفية التخلص من البلغم عند الأطفال

Shutterstock.com/Daniel Jedzura

بما أن البلغم غالباً ما يتشكل بسبب عدوىً فيروسية، لا يمكن إعطاء الطفل مضاداً حيوياً أو دواءً للبلغم، ويفضل أخذ الطفل للطبيب إذا كان رضيعاً بالأشهر الأولى من عمره، أما إذا كان أكبر من ذلك، يمكن اتباع إحدى الطرق العديدة والسهلة الطبيعية المتوفرة في المنزل؛ والتي يمكنك من خلالها التخلص من البلغم عند الأطفال، ومساعدته على إيقاف السعال، والتنفس بشكل جيد.

عسل النحل

يساعد عسل النحل في تهدئة التهاب الحلق؛ بسبب خصائصه المضادة للجراثيم؛ والتي تساعد في مكافحة العدوى، وهو علاج آمن وفعال للأطفال الذين تجاوزوا العام الأول من عمرهم فقط، ويُمنع إعطاء العسل للأطفال دون ذلك؛ لأنه يسبب التسمم الغذائي. يمكن إعطاء الطفل ملعقةً صغيرةً من العسل يومياً، ويمكن أيضاً خلط العسل مع الماء الدافئ ليَسهل على طفلك تناول العسل؛ وهذا يمنحه فائدةً إضافيةً تتمثل في المساعدة على ترطيب طفلك.

الإكثار من الماء والسوائل

إذا كان الطفل رضيعاً، حاولي تحديد مواعيد إرضاع أكثر من المعتاد؛ سيساعد ذلك في الحفاظ على رطوبة حلق الطفل، أما الأطفال الأكبر سناً، يجب تشجيعهم على الإكثار من شرب الماء والسوائل الدافئة؛ فهي تساعد على إزالة البلغم وتخفيف الاحتقان. من أهم هذه السوائل عصائر الفواكه، وعصير الليمون، والماء الدافئ المحلى بعسل النحل، أو الشاي المحلى بالعسل، كما يجب الإكثار من الشوربات.

فيتامين سي

يمكن لجرعة كبيرة من فيتامين سي أن تعزز جهاز مناعة الطفل وتساعده على محاربة العدوى المسببة للبلغم بشكل أسرع؛ لذلك قدم لطفلك برتقالة أو عصير البرتقال الطازج مرتين يومياً حتى تتحسن الأعراض.

الحمام الدافئ

يمكنك اللجوء إلى حمام الماء الدافئ لتخليص الطفل من البلغم، واجعل طفلك يستنشق البخار المتشكل من الماء الساخن لمدة لا تزيد عن 5 إلى 10 دقائق؛ وذلك لأن البخار يساعد على تسييل البلغم المتشكل عند الطفل وإذابته وتسريع خروجه.

ترطيب هواء الغرفة

تُعتبر أجهزة ترطيب الهواء طريقةً رائعةً للحفاظ على رطوبة الهواء في غرفة نوم طفلك؛ فرطوبة الهواء تمنع مجرى الهواء من الجفاف، وتخفف البلغم؛ ما يخفف من السعال والاحتقان. يفضَل استخدام مرطبات الهواء الباردة، وتشغيلها طوال الليل في غرفة الطفل. 

الغرغرة بالماء المالح

يمكن أن تساعد الغرغرة بالماء المالح على إزالة البلغم من مؤخرة الحلق؛ فهو يقتل الجراثيم ويخفف التهاب الحلق، يمكن إذابة نصف ملعقة من الملح في كوب من الماء الدافئ، ويفضل أن تكون المياه مفلترةً. اطلب من طفلك إمالة رأسه للخلف قليلاً عند الغرغرة لمدة 30 دقيقة، ثم بصق الماء دون شربه، كما يجب الانتباه أن هذه الطريقة لا تناسب الرضع والأطفال الصغار غير القادرين على الغرغرة.

محلول الأنف الملحي 

محلول الأنف الملحي هو عبارة عن قطرات أنفية متوفرة في الصيدليات دون وصفة طبية، وتعمل على تليين البلغم للمساعدة في إزالته. اتبع التعليمات الموجودة على العبوة جيداً قبل إعطاء قطرات الأنف للطفل، وهي آمنة بشكل عام على الرضع والأطفال الأكبر سناً، يمكن استخدام القطرة قبل النوم أو ليلاً عند ازدياد حدة سعال الطفل.

قطرات من مستخلص أعشاب للسعال

يمكنك تجربة قطرات السعال الطبيعية المصنوعة من العسل أو الليمون أو الأوكالبتوس أو المريمية أو الزعتر أو النعناع .

اقرأ أيضاً: ما يجب أن تعرفه عن تسوس أسنان الأطفال وعلاجه