القيادة الذكية: كيف تختار بين النوافذ المفتوحة وتكييف الهواء لتوفير الوقود؟

القيادة الذكية: كيف تختار بين النوافذ المفتوحة وتكييف الهواء لتوفير الوقود؟
حقوق الصورة: shutterstock.com/ pratan ounpitipong
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

في كل مرة أركب سيارة في فصل الصيف أصر على تشغيل المكيف، في حين يصر السائق على فتح النوافذ بدلاً منه. على ما يبدو فإن هذا الإصرار لاعتقاده بأن المكيف يستهلك الكثير من الوقود، ولكنه قد يكون غفل عن الضغط الذي يتسبب به دفع الهواء خلال السيارة من النوافذ عندما تتحرك، والذي يجعل السيارة أقل ديناميكية وكفاءة في استهلاك الوقود. فأيهما الخيار الأكثر كفاءة؛ القيادة مع تشغيل التكييف أم بنوافذ مفتوحة؟ ما الخيار الذي سيوفر المزيد من المال؟ 

يعود النقاش الموسمي من جديد، فماذا يقول الخبراء؟

 العوامل المؤثرة في استهلاك الوقود لتبريد السيارة

يتأثر استهلاك الوقود فيما يخص تبريد السيارة بعاملين رئيسيين، هما:

  • عمل ضاغط الهواء المستخدم في جهاز التكييف في السيارة، ومقدار الوقود الذي يستهلكه.
  • ممانعة الهواء أو السحب، وهي المقاومة التي تواجه بها السيارة ضغط الهواء أثناء التحرك بسرعات مختلفة.

صممت معظم السيارات الحديثة بشكل انسيابي يسمح بأقل قدر من قوى مقاومة الهواء المعاكسة بالاتجاه لحركة السيارة. ومع ذلك، عندما يتم إنزال النوافذ فإن الهواء الذي يمر خلالها يزيد من المقاومة، ما يجعل المحرك يعمل بقوة أكبر، ويستهلك المزيد من الوقود. لتوضيح الفكرة، يمكن تشبيه الأمر بما يحدث أثناء القفز المظلي؛ فالمظلي عندما يقفز يهبط باتجاه الأرض بسرعة كبيرة، ولكن عندما يفتح المظلة فإنها تمتلئ بالهواء، ما يسبب قوة سحب كبيرة تبطئ سرعة المظلي، وتسمح له بالهبوط بأمان.

اقرأ أيضاً: كيف يمكنك توفير الوقود دون إلحاق الضرر بسيارتك؟

المعيار الأساسي هو السرعة

للإجابة عن السؤال، أجرت جمعية مهندسي السيارات (Society of Automotive Engineers)، أو اختصاراً (SAE)، بالتعاون مع شركة جنرال موتورز في عام 2004، اختباراً لتحديد خيار التبريد الأوفر. في نفق هوائي يحاكي الطريق الصحراوي استخدم الخبراء نوعين من السيارات:

  • سيارة دفع رباعي: كاملة الحجم بمحرك V8 سعة 8.1 لتر.
  • سيارة سيدان: كاملة الحجم مزودة بمحرك V8 سعة 4.6 لتر.

وتم تطبيق الهواء فوق مقدمة السيارة بشكلٍ مباشر ومائل، بما يماثل تقاطع الرياح في الصحراء، مع الأخذ بعين الاعتبار العوامل الأخرى مثل درجات الحرارة وسرعة السيارة، فكانت النتائج كما يلي:

  • سيارة الدفع الرباعي: قلت كفاءة استهلاك الوقود بنسبة 8%.
  • سيارة سيدان: قلت كفاءة استهلاك الوقود بنسبة 20%.

توصل الخبراء إلى أن قوى المقاومة الهوائية تسبب صعوبة في التسارع، ما يتطلب استهلاكاً أكبر للوقود لدفع السيارة عبرها، يفوق كمية الوقود التي يحتاج إليها تشغيل مكيف السيارة، مع الإشارة إلى دور السرعة التي تمشي بها السيارة.

في محاولة لتحديد دور السرعة، أعيد طرح السؤال في برنامج ميث باسترز (Mythbusters)، عام 2005، بتركيز أوضح على السرعات المختلفة. توصل خبراء البرنامج إلى "رقم سحري" هو نقطة تقاطع، وهو السرعة 80 كيلومتراً في الساعة. فوق هذه السرعة، يكون المكيف الخيار الأوفر، بينما يكون المكيف أكثر استهلاكاً للوقود عندما تقل السرعة عن الرقم المحدد. وعلى الرغم من ذلك، فإن هذا الرقم قد يختلف باختلاف نوع السيارة أيضاً.

اقرأ أيضاً: كيفية تقليل استهلاك الوقود أثناء القيادة باستخدام خرائط جوجل

تحديد السرعة المناسبة لنوع السيارة 

تتفاوت السيارات بأنواعها وأشكالها وقوة محركها، فكلما كانت أكثر حداثة وتطوراً كان تصميمها يسمح بمقاومة أكبر لقوى مقاومة الهواء، وبالتالي استهلاك أقل للوقود أثناء التسارع. لتوضيح دور نوع السيارة، أجرت (SAE) الاختبار ذاته في مختبرات أوك ريدج الوطنية (Oak Ridge National Laboratories) على نوعين من السيارات:

  • سيارة "تويوتا كورولا 2009": وجد الخبراء أنه يمكن للسيارة أن تسير بنوافذ مفتوحة بسرعة تصل إلى 129 كيلومتراً في الساعة، قبل أن يصبح لممانعة الهواء دور قوي، بعد هذه السرعة يُفضل إغلاق النوافذ، وتشغيل المكيف لأنها تصبح تسبب استهلاكاً أكبر للوقود من التكييف.
  • سيارة "فورد إكسبلورر 2009": استطاعت السيارة أن تسير بنوافذ مفتوحة بكفاءة حتى سرعة 96 كيلومتراً في الساعة. بزيادة السرعة فوق هذا الرقم، تصبح قوة الممانعة مسببة لاستهلاك وقود للسير أكبر مما يحتاجه تشغيل المكيف.

اقرأ أيضاً: كيف تحافظ على محرك سيارتك لأطول فترة زمنية؟

إرشادات لاستهلاك أكثر كفاءة للوقود أثناء قيادة السيارات

نظراً لعدم وجود اختبارات خاصة بكل نوع من السيارات لتحديد السرعة (نقطة التقاطع) لكل منها، فإن هناك بعض الإرشادات العامة التي يمكنها اتباعها لاستهلاك الوقود بكفاءة أكبر:

  • للسرعات المنخفضة، كما في داخل المدن، يمكنك فتح النوافذ عوضاً عن تشغيل المكيف، نظراً لوجود مقاومة هوائية أقل، وبالتالي لا يستهلك المحرك وقوداً بقدر ما يحتاج إليه ضاغط الهواء لتشغيل المكيف.
  • لتحديد السرعة الحدية ما بين استخدام المكيف وفتح النوافذ، يمكن اعتماد:
    • السيارات الكبيرة الحجم: السرعة 64 كيلومتراً في الساعة.
    • السيارات الصغيرة الحجم: مثل سيارة كورولا، السرعة 112-128 كيلومتراً في الساعة.
  • الحفاظ على الإطارات منفوخة بشكلٍ صحيح، وتقليل وزن الحمولة الزائد.
  • لدى دخولك السيارة لأول مرة، يُفضل بداية فتح النوافذ السماح بخروج الهواء الأكثر سخونة، ثم يمكن تشغيل المكيف.

اقرأ أيضاً: كيف تستبدل مبرّد السيارة القديم أو المسدود؟

إذاً، قد يكون فتح النوافذ تصرفاً أكثر استدامة بيئية، وأفضل للصحة العامة، إلا أنك عندما تفكر بتوفير استهلاك الوقود فإن الخيارات قد تختلف. بشكلٍ عام، تتصرف كل سيارة بشكل مختلف عن الأخرى، لذا لا توجد قاعدة ثابتة تخص جميع أنواع السيارات. ومع ذلك، توصي وزارة الطاقة الأميركية (U.S. Department of Energy)، بفتح النوافذ عند السرعات المنخفضة واستبدالها بجهاز التكييف في السرعات العالية.