يتعلّق مصير المجتمع جزئياً بكيفية تعامل البشر مع الحشرات، فهو يحاول إنقاذ الأنواع الجيدة، والسيطرة على الضار منها. بعض الحشرات، مثل البعوض، مزعجة وتتسبب قرصاتها في نقل الأمراض للناس؛ مثل مرض زيكا، والملاريا. في الواقع، في ذروة انتشار البعوض في الولايات المتحدة، تم الإبلاغ عن أكثر من 10 حالاتٍ من حمّى الضنك في فلوريدا هذا العام. بعض الحشرات مفيدة كالنحل، وهي تعمل كملقحات، وتساعد في إنتاج العسل المفيد لنا. بينما بعض الحشرات ضار ويهدد أمننا الغذائي، مثل الجراد الذي يهدد حالياً المحاصيل في شرق إفريقيا وآسيا.
أظهرت الحشرات قدراتٍ كبيرة على تطوير إستراتيجياتٍ يمكنها من خلالها التغلّب على طرق المكافحة التي نتبعها، مثل المبيدات الحشرية والكيميائية وتعديل موائلها، وقد باتت تقنيات السيطرة الحالية غير قادرة على مواكبة قدراتها.
نحن

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.