Reading Time: 5 minutes

من المحتمل أن يتطلب التهاب البنكرياس -بنوعيه الحاد والمزمن- طرق علاج مختلفة؛ إذ يتم علاج التهاب البنكرياس الحاد برعاية داعمة، وأهم وسائلها السيطرة على الألم باستخدام مجموعة متنوعة من أدوية التهاب البنكرياس المختلفة والسوائل الوريدية، لتعويض الجفاف، كما لا يُسمح للمرضى بتناول الطعام أو الشرب بسبب زيادة خطر الإصابة بانسداد المعدة وتفاقم الألم. أما بالنسبة لالتهاب البنكرياس الخفيف، فيتم تشجيع المريض على تناول الطعام والشراب بشكلٍ طبيعي؛ حيث أن العودة السريعة إلى الأكل الطبيعي يمكن أن تسرع من الشفاء.ما هو التهاب البنكرياس؟

التهاب البنكرياس

هو التهاب يصيب البنكرياس؛ وهي غدة تقع خلف المعدة في الجزء العلوي من البطن. عندما يتم تنشيط الإنزيمات الهضمية في البنكرياس، فإن هذا يسبب التهاب وتندب، ويعاني أكثر من 200 ألف شخص في الولايات المتحدة وحدها من التهاب البنكرياس كل عام.

يمكن أن يكون التهاب البنكرياس حاداً أو مزمناً، وتشمل أعراض كلا النوعين من التهاب البنكرياس آلام البطن والغثيان والحمى والنبض السريع وفقدان الوزن وتورم البطن والإسهال. يعتمد العلاج على شدة التهاب البنكرياس ونوعه؛ ولكنه غالباً ما يتضمن دخول المستشفى. ويمكن علاج التهاب البنكرياس الحاد في غضون عدة أيام أو أسابيع؛ لكن التهاب البنكرياس المزمن قد يستمر مدى الحياة.

علاجات التهاب البنكرياس

Shutterstock.com/HENADZI KlLENT

المضادات الحيوية ومسكنات الألم هي العلاجات الأكثر شيوعاً التي يصفها الأطباء للأشخاص المصابين بالتهاب البنكرياس؛ إذ يعتمد نوع الدواء الموصوف على الفرد والأعراض والتاريخ الطبي والاستجابة للعلاج.

المضادات حيوية

بالنسبة لالتهاب البنكرياس الشديد؛ قد تكون هناك حاجة للمضادات الحيوية للتخلص من العدوى في البنكرياس؛ والتي توجد في ما يصل إلى 20% من الحالات. والمرضى الذين ليس لديهم مسببات معدية لالتهاب البنكرياس، لا ينبغي أن يعطوا المضادات الحيوية الوقائية. عادةً ما يتم وصف أدوية أمبيسيلين، أو أميبينيم\سيلاستين، أو روسيفين -سيفترياكسون الصوديوم- لعلاج التهاب البنكرياس ويتطلب وصفة طبية؛ إذ قد تسبب المضادات الحيوية الإسهال أو الحساسية أو صعوبة التنفس.

مسكّنات الألم

يمكن أن يكون التهاب البنكرياس مؤلماً للغاية، مما يدفع بعض المصابين لتناول مسكنات الألم للمساعدة في علاج أعراضهم. تتوفر بعض مسكنات الألم؛ مثل الأسيتامينوفين -تايلينول- دون وصفة طبية، بينما تتطلب أدوية أخرى؛ مثل ديميرول، وأولترام -ترامادول هيدروكلورايد- وصفةً طبية. قد تسبب أدوية الألم آثاراً جانبية؛ مثل الدوخة أو الحساسية أو الارتباك، كما تجدر الإشارة إلى تجنّب تايلينول في حالة وجود تلف في الكبد.

اقرأ أيضاً: حمى وعسر الهضم: دليلك إلى أعراض وعلاج التهاب البنكرياس

الأدوية التي توصف التهاب البنكرياس

Shutterstock.com/Andrey Yershov

لا يوجد دواء عالمي واحد لالتهاب البنكرياس يكون الأفضل للجميع؛ إذ تختلف الأعراض والاستجابات الفردية للعلاج. ويمكن للطبيب تحديد أفضل دواء لالتهاب البنكرياس بناءً على أعراض الفرد والتاريخ الطبي والاستجابة للعلاجات. إليك نظرةً عامةً على أدوية التهاب البنكرياس الشائعة التي قد يصفها الطبيب.

تايلينول -أو أسيتامينوفين-

مسكن يُعطى عن طريق الفم، يؤخذ حسب التعليمات المدونة على الزجاجة أو بواسطة أخصائي رعاية صحية، قد يسبب رد فعل تحسسي، اصفرار العينين أو الجلد، ووهناً أو إرهاقاً.

أولترام -أو ترامادول هيدروكلورايد-

قرص أفيوني يُعطى عن طريق الفم بحجم 25 مغ يؤخذ كل صباح، قد يسبب الدوار، والقلق، وتفاعل تحسسي.

بريماكسين -أو أميبينيم\سيلاستين-

مضاد حيوي يُعطى على شكل حِقن من قبل أخصائي الرعاية الصحية. من أعراضه الجانبية: رد فعل تحسسي، إسهال وارتباك.

أومنيبين -أو أمبيسيلين-

مضاد حيوي يُؤخذ عن طريق الفم كل 6 ساعات أو حسب توجيهات أخصائي الرعاية الصحية. قد يسبب الإسهال وصعوبةً في التنفس وتورم الوجه، الحلق، أو الشفتين.

روسيفين -أو سيفترياكسون صوديوم-

مضاد حيوي يُعطى على شكل حِقن بواسطة أخصائي رعاية صحية. من أعراضه الجانبية: الإسهال، ورد فعل تحسسي، وضيق في التنفس.

عموماً؛ يتم تحديد الجرعة من قبل طبيبك بناءً على حالتك الطبية والاستجابة للعلاج والعمر والوزن؛ إذ توجد آثار جانبية محتملة أخرى بناءً على المعطيات الشخصية. فهذه ليست قائمة كاملة.

الآثار الجانبية الشائعة لأدوية التهاب البنكرياس

تشمل الآثار الجانبية الشائعة لأدوية التهاب البنكرياس الإسهال وصعوبة التنفس والدوخة أو الدوار والإمساك وجفاف الفم والارتباك والضعف. على الرغم من ندرة حدوث ذلك، فقد يعاني بعض الأشخاص من ردود فعل تحسسية من تناول الأدوية التي تؤدي إلى الإصابة بالشرى أو صعوبة التنفس، ويمكن أن تكون ردود الفعل التحسسية مهددة للحياة. لذا؛ يجب أن تطلب رعاية طبية فورية إذا كنت تعتقد أنك تعاني من رد فعل تحسسي.

اقرأ أيضاً: العلماء يرصدون وجود خلايا مسببة للسكري في البنكرياس

أسئلة شائعة حول التهاب البنكرياس

Shutterstock.com/Motortion Films

ما الذي يسبب التهاب البنكرياس؟

يمكن أن تحدث نوبة التهاب البنكرياس الحاد بسبب أشياء كثيرة. يُعد الإفراط في تناول الكحوليات وتدخين السجائر وصدمات البطن وحصى المرارة والأدوية الموصوفة من الأسباب الشائعة لنوبات التهاب البنكرياس.

ما مدى خطورة التهاب البنكرياس؟ هل يمكن أن يؤدي للوفاة؟

من المحتمل أن يكون التهاب البنكرياس مهدداً للحياة، وقد تكون بعض الحالات الشديدة منه قاتلة. يتعافى معظم الأشخاص من حالات التهاب البنكرياس الحادّة في غضون 3-10 أيام؛ ولكن عدم تلقي العلاج المناسب قد يؤدي إلى التهاب البنكرياس المزمن أو سرطان البنكرياس أو حالات صحية أخرى؛ مثل مرض السكري والألم المزمن.

هل يمكن علاج التهاب البنكرياس؟

يمكن السيطرة على أعراض التهاب البنكرياس المزمن أو الوقاية منها؛ لكن لا يوجد علاج لهذه الحالة؛ إذ يجب على الأشخاص المصابين بالتهاب البنكرياس المزمن إدارة الأعراض طوال حياتهم.

هل يمكن أن يختفي التهاب البنكرياس دون علاج؟

من الممكن أن تختفي الحالات الخفيفة من التهاب البنكرياس الحاد دون علاج؛ لكن التهاب البنكرياس غير المعالج يمكن أن يسبب حالات صحيةً أخرى ويؤدي إلى التهاب البنكرياس المزمن.

ما هو أفضل علاج لالتهاب البنكرياس الحاد؟

غالباً ما يقضي الأشخاص المصابون بالتهاب البنكرياس الحاد عدة أيام في المستشفى يتلقون السوائل عن طريق الوريد وأدوية الألم والمضادات الحيوية المحتملة. قد يختلف العلاج حسب السبب الكامن وراء التهاب البنكرياس الحاد. يعود معظم الناس إلى المنزل بعد بضعة أيام مع تعليمات حول كيفية منع المزيد من النوبات وإدارة أعراض الألم، وقد تكون هناك حاجة إلى زيارات إضافية إلى المستشفى لمراقبة الحالة.

ما هو أفضل علاج لالتهاب البنكرياس المزمن؟

غالباً ما يتم علاج التهاب البنكرياس المزمن بأدوية الألم وإنزيمات البنكرياس والفيتامينات والأنسولين للأشخاص المصابين بداء السكري. قد تكون تغييرات نمط الحياة جزءاً من خطة العلاج؛ وقد تشمل تغييرات في النظام الغذائي وروتين التمارين. كما يعد تجنب الكحول والكافيين والتدخين أمراً مهماً للتحكم في التهاب البنكرياس المزمن.

ما هو أفضل دواء لالتهاب البنكرياس؟

لا يوجد دواء واحد هو الأفضل لعلاج التهاب البنكرياس. قد يصف الطبيب أدويةً مختلفةً بناءً على شدة التهاب البنكرياس لدى الشخص وأعراضه الفردية. تشمل الأدوية الأكثر شيوعاً المستخدمة لعلاج التهاب البنكرياس مسكنات الألم والمضادات الحيوية.

ما هي المدة التي يستغرقها التهاب البنكرياس للشفاء؟

يتعافى العديد من الأشخاص من التهاب البنكرياس الحاد في غضون أيام قليلة بعد العلاج في المستشفى؛ ولكن قد يستغرق الأمر عدة أسابيع للشفاء إذا كانت هناك مضاعفات. بينما يكاد لا يشفى التهاب البنكرياس المزمن تماماً، ويجب على الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة أن يتعلموا التعايش مع الأعراض والتعامل معها طوال حياتهم.

اقرأ أيضاً: مقاومة الأنسولين: نذير الخطر سهل العلاج