بينما كان الطبيب الإنجليزي "فريدريك تورت"، البالغ من العمر 37 عاماً وقتها، يعمل في مختبره محاولاً البحث عن لقاح فعّال ضد مرض الجُدري، لاحظ ظهور بقع شفافة في أطباق بتري، ووضع 3 تفسيرات لهذا الحدث، من ضمنها: قد تكون البقع شكلاً من دورة حياة البكتيريا أو هناك إنزيمات معينة تنتجها البكتيريا بنفسها تسبب تآكل تلك البقع أو وجود فيروسات فائقة الصغر. وكتب ملاحظته هذه في ورقة بحثية عام 1915. 
بعد ذلك بعامين، أي عام 1917، لاحظ "فيليكس دهيريل"، وهو عالم أحياء دقيقة كندي من أصول فرنسية، نفس ملاحظة تورت، ولكنه خاطر وكتب أنّ هناك نوع جديد من الفيروسات القادرة على قتل البكتيريا، وأطلق عليها اسم العاثيات أو كما هو مشهور عنها "البكتيريوفاج" (Bacteriophage)، وفتح هذا الاكتشاف باباً واسعاً لعلاج العديد من الأمراض البكتيرية. 
ما هو البكتيريوفاج؟ 
هو نوع من الفيروسات التي تُصيب البكتيريا وتقتلها دون أن تؤثر على الخلايا البشرية أو الحيوانية، ما يجعلها علاجاً فعالاً ضد الأمراض والالتهابات البكتيرية.

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.