لا ينتج البنكرياس في داء السكري النمط 2 كمية كافية من الإنسولين للتحكم في مستويات سكر الدم، وحتّى قد تتطور حالة من "مقاومة الإنسولين" مع تقدم الداء، تكون فيها مستويات الإنسولين عالية في الدم ولكن غير فعّالة.
ومن هذه النقطة فُتحت عدة مجالات أمام الأطباء ليقوموا بتركيب أدوية عدة تعالج السكري بآليات مختلفة. وعلى الرغم من أن هدف كل هذه الأدوية واحد وهو تخفيض سكر الدم، فإن هناك بعض الفروق الأساسية، وتساعدنا معرفتها بشكل أعمق في استخدامها بشكل صحيح أكثر.
ما الفرق في تركيب كل من دوائي جانوميت وجلوكوفاج؟ وما دواعي استخدام كل منهما؟
جلوكوفاج وهو دواء يتركب من مادة "ميتفورمين" (Metformin) يؤخذ عن طريق الفم لتخفيض نسبة سكر الدم من خلال التأثير على حساسية الجسم للإنسولين، حيث يعمل عن طريق زيادة حساسية الكبد والعضلات والدهون والأنسجة الأخرى لامتصاص الإنسولين وزيادة فعاليته ما يؤدي لتقليل إفرازه.
يوجد تركيزان لهذا الدواء: 500 ملغ والذي يؤخذ مرتين يومياً بعد الطعام، و850 ملغ والذي يؤخذ لمرة واحدة يومياً.
لا يزيد الميتفورمين من تركيز الإنسولين في الدم ولا يحدث حالة من "نقص السكر في الدم" عند استخدامه بمفرده. كما

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.

الوسوم: أدوية،السكري