كيف تتخلص من حساسية الجلد الناتجة عن التعرق؟

3 دقيقة
كيف تتخلص من حساسية الجلد الناتجة عن التعرق؟
حقوق الصورة: shutterstock.com/cunaplus
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

تزداد نسبة ظهور حساسية الجلد الناتجة عن التعرق أو الطفح الجلدي الناتج عن التعرق في فصل الصيف، ويمكن أن يسبب هذا الطفح الحكة والألم بسبب تهيجه، فما هي أفضل الطرق للتخلص من هذا الطفح بأسرع وقت؟

اقرأ أيضاً: ما هو المنشأ الحقيقي لروائح التعرق الكريهة؟

لماذا تحدث حساسية الجلد الناتجة عن التعرق؟

يؤدي انسداد القنوات التي تحمل العرق إلى سطح الجلد عبر المسام إلى حدوث طفح جلدي، حيث يتفاعل الجسم مع هذا الانسداد ويحاول شفاءه عن طريق إحداث التهاب مناعي يشكّل طفحاً جلدياً مسبباً للألم، ويمكن أن يتهيج ما يسبب حساسية الجلد الناتجة عن التعرق.

يحدث الطفح الجلدي الناتج عن التعرق في الأماكن التي يتجمع فيها العرق مثل:

  • الإبطان.
  • أسفل الظهر.
  • تحت الثديين.
  • الصدر.
  • الفخذان.
  • ثنية الكوع.
  • الجزء الخلفي من الركبتين.
  • الخصر مكان ارتداء الحزام.

ويمكن أن تحدث الحساسية الجلدية عند التعرق بسبب ارتداء طوق من النيكل، وعندها سيسبب التعرق تلامس النيكل مع الجلد وتفاعلاً تحسسياً يُحدِث طفحاً جلدياً، وهذا ما يذكره الدكتور سليم الكريع، استشاري أمراض وجراحة الجلد والليزر في عيادات ألور بالرياض.

اقرأ أيضاً: ما هي فوائد التعرق الصحية؟ وكيف يمكن التخلص من فرط التعرق المحرج في الصيف؟

طرق علاج حساسية الجلد الناتجة عن التعرق أو طفح التعرق

تشمل طرق معالجة الطفح الجلدي الناتج عن التعرق ما يلي:

غسول الكالامين

قد يوصي الطبيب باستخدام غسول الكالامين لعلاج أعراض طفح الجلد الناتج عن التعرق، حيث يحتوي هذا المنتج على أوكسيد الزنك الذي يخفف شدة الطفح والحكة، ويوضع عادة القليل من غسول الكالامين على الطفح الجلدي باستخدام قطعة من القطن.

استخدم مضادات الهيستامين

يمكن لمضادات الهيستامين المتاحة دون وصفة طبية، سواء كانت في شكل كريم أو عن طريق الفم، أن تخفف الحكة المرتبطة بطفح التعرق، لكن يجب التأكد من الطبيب قبل استخدام هذه الأدوية على جلد الأطفال.

كريمات الستيروئيدات القشرية

من الممكن أن يساعد كريم الهيدروكورتيزون، وهو نوع من الستيروئيدات القشرية، على تخفيف أعراض طفح التعرق، ويتوفر هذا الكريم دون وصفة طبية في أي صيدلية ويمكن استخدامه مرة أو مرتين يومياً لتهدئة الحكة.

الحمامات الباردة

يسهم أخذ حمام بارد في تهدئة حساسية الجلد الناتجة عن التعرق بعد تبريد الجلد، ويمكن لغسل الجلد بلطف أن يفتح المسام، لأن المسام المسدودة تسبب تفاقم حالة طفح التعرق، ويجب التأكد من تجفيف البشرة بشكلٍ جيد بعد الاستحمام لأن الجلد الذي يُترك مبللاً قد يصبح متهيجاً.

المحافظة على تهوية جيدة في الغرفة

يُعدّ تجنب التعرق الزائد والهواء الرطب من خلال التهوية الجيدة للغرفة وسيلة أساسية في تخفيف الطفح الجلدي الناجم عن التعرق والوقاية منه، ويمكن تحقيق ذلك من خلال استخدام المكيف أو استخدم مروحة الهواء في الغرفة التي تكون موجوداً بها في المنزل في الجو الحار.

ارتداء ملابس خفيفة تمتص الرطوبة

من المهم تجنب الملابس التي تهيج البشرة وتسبب التعرق بشكلٍ مفرط، وتُعدّ الملابس الخفيفة والفضفاضة الماصة للرطوبة المصنوعة من القطن أو الحرير مناسبة لمنع حدوث طفح التعرق والتخفيف من التهيج عند الإصابة به.

وضع كمادات الثلج

تساعد كمادات الثلج الباردة على تهدئة البشرة المتهيجة بسبب طفح التعرق، ويمكن ارتداء ملابس مبللة بالماء البارد أو استخدام الثلج الملفوف بقطعة قماش لتقليل الألم والتهيج المرتبط بالطفح الحراري.

كريم دقيق الشوفان

يمكن أن يكون دقيق الشوفان وسيلة فعّالة في تقليل الحكة والتهابات الطفح الجلدي الناتج عن التعرق، ولإعداد المزيج يكفي أن تضع كوباً أو اثنين من دقيق الشوفان في الحجم نفسه من الماء الفاتر، ونقعه مدة 20 دقيقة، ثم انتظر ليبرد المزيج وبعدها ادهن منه على البشرة المتهيجة.

معجون صودا الخبز

تستطيع استخدام بيكربونات الصوديوم أي صودا الخبز لتُهدئ حكة الجلد الناتجة عن طفح التعرق، وللقيام بذلك يمكنك إضافة 3-5 ملاعق كبيرة من صودا الخبز إلى الحجم نفسه من الماء الفاتر ونقعه مدة 20 دقيقة تقريباً ليصبح بشكل معجون، ثم ادهن منه على منطقة الطفح.

هلام الألوفيرا

بإمكانك دهن هلام صبار الألوفيرا المضاد للالتهابات لتبريد الجلد المصاب بالطفح الحراري الناتج عن التعرق، حيث يُدهن الهلام مباشرةً على الطفح لتخفيف التهيج.

بودرة التلك

تعمل بودرة التلك على تقليل العرق على الجلد عن طريق امتصاصه، وهذا يساعد على تخفيف التهيج ويمكن أن يقي من حدوثه عند استخدام هذه البودرة مسبقاً في منطقة الإبطين وظهر الركبتين والفخذين الداخليين.

يمكن أن يتطور طفح التعرق الحراري ليصبح طفح تعرق فطرياً عند الإصابة بالفطريات، ويمكن علاجه عندئذ باستخدام منتجات مضادة للفطريات يمكن وضعها بسهولة في شكل كريم أو رذاذ. في هذه الحالة، من الأفضل علاج طفح العرق الفطري في أسرع وقت ممكن لمنع تفاقمه.

اقرأ أيضاً: الفرق بين الطفح الجلدي الخاص بالجدري والحصبة والطفح التحسسي عند الأطفال بالصور

كم يستغرق علاج حساسية الجلد الناتجة عن التعرق؟

بمجرد البدء بتبريد جسمك والعلاج، يمكن أن يختفي الطفح الجلدي الخفيف خلال يوم واحد، وفي الحالات المتوسطة يستمر الطفح مدة يومين إلى ثلاثة أيام، لكن يمكن أن يستمر الطفح الجلدي الشديد مدة تصل إلى أسبوعين عند عدم معالجته.

كيف يمكن الوقاية من الإصابة بطفح جلدي ناتج عن التعرق؟

يمكن الوقاية من حساسية الجلد الناتجة عن التعرق من خلال اتباع النصائح التالية:

  • ارتداء الملابس الخفيفة والملابس التي لا تسبب الاحتكاك بالجلد.
  • ارتداء الملابس المصنوعة من القطن والتي توفّر تهوية مع تجنب الأقمشة الاصطناعية الكتيمة مثل البوليستر وغيرها.
  • الحفاظ على تهوية الغرفة جيداً في الجو الحار.
  • الحفاظ على الجسم بارداً وجافاً من الخارج.
  • الترطيب وشرب الكثير من الماء.
  • تجنب النشاط المفرط في درجات الحرارة أو الرطوبة المرتفعة.