ما هي عملية زراعة جراثيم البراز وهل هناك بدائل أبسط عنها؟

ما هي عملية زراعة جراثيم البراز وهل هناك بدائل أبسط عنها؟
يمكن أن تساعد البكتيريا الصحية الموجودة في فضلات البشر على مقاومة حالات الالتهاب المعوية الخطِرة. ديبوزيت فوتوز
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA) بتاريخ 26 أبريل/ نيسان 2023 على أول دواء على شكل حبوب مخصص لعمليات زراعة جراثيم البراز، هذه الحبوب مصنوعة من البكتيريا الصحية التي توجد في فضلات البشر ويمكن أن تساعد على مقاومة الأمراض المعوية الخطيرة.

تقول إدارة الغذاء والدواء إن الدواء الجديد الذي طورته شركة سيريس ثيرابيوتكس (Seres Therapeutics)، ومقرها ولاية ماساتشوستس الأميركية، يمنح الأطباء والمرضى الفرصة لتجربة نسخة أبسط ومختبرة بدقة من العملية التي أجريت لأكثر من عقد من الزمن بقليل. أجرى الأطباء سابقاً عملية زرع جراثيم البراز للمرضى المصابين بالتهاب المطثية العسيرة (Clostridium difficile) باستخدام براز متبرع يتمتع بصحة جيدة. يمكن أن تساعد البكتيريا الموجودة في براز المتبرعين على استعادة توازن البكتيريا في الأمعاء والوقاية من الإصابة بالالتهاب في المستقبل.

فاوست: كبسولات تساعد على استعادة توازن البكتيريا في الأمعاء

سيُباع العلاج الجديد تحت الاسم التجاري فاوست (Vowst)، وهو دواء يجب تناول 4 كبسولات منه يومياً لمدة 3 أيام متتالية. صدرت الموافقة على استخدام دواء فاوست للبالغين الذين يبلغون من العمر 18 عاماً أو أكثر ممن أصيبوا بالتهاب المطثية العسيرة بصورة متكررة وتناولوا علاجات المضادات الحيوية. يمكن أن يتسبب هذا المرض بحالات شديدة من الغثيان والتشنّج والإسهال، وهو خطير إذا تكرر، ويتسبب بنحو 15-30 ألف حالة وفاة سنوياً.

على الرغم من أن قتل جراثيم المطثية العسيرة ممكن بالمضادات الحيوية، فإن هذه الأدوية تقتل البكتيريا المفيدة التي تعيش داخل الأمعاء أيضاً، ما يزيد احتمالات الإصابة بالالتهابات في المستقبل. الأشخاص الذين تجاوزوا 65 عاماً أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المطثية العسيرة، وتتضمن عوامل الخطورة الأخرى أيضاً الدخول إلى المستشفى وضعف الجهاز المناعي والإصابات السابقة. قد يصاب بعض المرضى بهذا الالتهاب مجدداً بعد الشفاء منه، ويزداد احتمال تكرار الإصابات مع كل إصابة جديدة.

اقرأ أيضاً: كيف نستخدم الفيروسات آكلة البكتريا في السيطرة على الأمراض البكتيرية؟

وافقت إدارة الغذاء والدواء على دواء فاوست بناءً على دراسة أجريت على 180 مريضاً بينت أن هذا الدواء أسهم بوقاية نحو 88% من المرضى الذين تناولوه من تكرار الإصابة بعد 8 أسابيع من تلقي العلاج. عانى نحو 60% من المشاركين الذي تلقوا العلاج الوهمي من تكرار الإصابة، وتضمّن بعض الآثار الجانبية الشائعة انتفاخ البطن والإمساك والإسهال.

آلية تصنيع الدواء الجديد: الآلية نفسها المستخدمة لتنقية منتجات الدم

وفقاً لما أبلغت عنه وكالة أسوشيتد برس نقلاً عن شركة سيريس، يعتمد تصنيع الحبوب الجديدة على التقنيات والمعدات نفسها المستخدمة لتنقية منتجات الدم (الصفيحات والبلازما والكريات الحمراء المركزة) وغيرها من العلاجات الحيوية. تُستخلص العينات أولاً من مجموعة من المتبرعين الذين خضعوا لاختبارات الكشف عن حالات الالتهاب والفيروسات والطفيليات المحتملة، وتُعالج العينات بعد ذلك لإزالة الفضلات وعزل البكتيريا الصحية وقتل أي كائنات حية موجودة فيها.

حذّرت إدارة الغذاء والدواء في إعلان الموافقة على الدواء الجديد من أنه "قد يعرّض المرضى لخطر انتقال عوامل مُعدية، كما أنه قد يحتوي على مولّدات حساسية الطعام".

وافقت إدارة الغذاء والدواء في أواخر عام 2022 على دواء ريبيوتا (Rebyota)، وهو أول نسخة من الدرجة الصيدلانية من علاج زراعة جراثيم البراز الذي طورته شركة فيرينغ فارماسوتيكالز (Ferring Pharmaceuticals). يجب إدخال هذا الدواء إلى الجسم عن طريق المستقيم.

اقرأ أيضاً: هل يمكن استخدام ميكروبيوم الأمعاء كدواء؟

سنوات من دراسة الميكروبيوم

نتجت الموافقات على كل من الدواءين ريبيوتا وفاوست عن سنوات من الأبحاث الصيدلانية على المجتمع المعوي الذي يعجّ بالفطريات والبكتيريا والفيروسات، والذي يسمى الميكروبيوم.

أجرى الخبراء في شبكة من بنوك البراز تتضمن المستشفيات والمؤسسات الطبية في جميع أنحاء الولايات المتحدة معظم عمليات زراعة جراثيم البراز، ولكن هذا العدد المتزايد من ممارسي عملية زراعة جراثيم البراز وبنوك البراز في جميع أنحاء الولايات المتحدة تسبب بمشكلات رقابية بالنسبة لإدارة الغذاء والدواء، وذلك لأن هذه الوكالة لا تمارس الرقابة على الإجراءات الطبية التي يجريها الأطباء عادة. لم تتدخل إدارة الغذاء والدواء في تطبيق هذا الإجراء إلا نادراً، ما دام المتبرعون بالبراز يخضعون للفحص بعناية للكشف عن أي أمراض معدية محتملة.

صرّحت إدارة أكبر بنك للبراز في الولايات المتحدة، أوبن بايوم (OpenBiome)، استجابةً لموافقات إدارة الغذاء والدواء الجديدة، بأنها ستواصل تقديم خدماتها للمرضى مثل الأطفال والبالغين الذين يعانون من حالات مقاومة العلاجات وغير المؤهلين للحصول على العلاجات الجديدة، وقدّم هذا البنك أكثر من 65 ألف عينة برازية للمصابين بالتهاب المطثية العسيرة منذ عام 2013.