تعتبر أمراض القلب والأوعية الدموية السبب الرئيسي للوفاة على مستوى العالم، إذ تُوفي ما يقدر بنحو 17.9 مليون شخص بسبب الأمراض القلبية الوعائية في عام 2019، وهو ما يمثل 32% من إجمالي الوفيات العالمية، وذلك حسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية.
يمكن للكشف المبكر عن هذه الأمراض أن يساعد في خفض معدلات الإصابة والوفيات. وفي إنجاز علمي جديد، وجد باحثون من معهد كارولينسكا الطبي في السويد، أن هناك اثنين من البروتينات ينقلان الكوليسترول الحميد والضار في الدم، يمكن عن طريقهما تحديد مخاطر الإصابة المبكرة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وبالتالي يوفران إمكانية العلاج المبكر أيضاً.
ما هي أمراض القلب والأوعية الدموية؟
تشمل أمراض القلب والأوعية الدموية مجموعةً من الاضطرابات:

أمراض القلب التاجية: تُصاب بها الأوعية الدموية التي تغذي عضلة القلب.
أمراض الشرايين المحيطية: وفيها تُصاب الأوعية الدموية التي تغذي الذراعين والساقين.
أمراض القلب

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.