ظهر بحث جديد أن جرعة واحدة فقط من لقاح فيروس الورم الحليمي البشري قد تكون كافية للحماية من الفيروس وسرطان عنق الرحم. يُعطى لقاح فيروس الورم الحليمي البشري عادةً على جرعتين أو ثلاث جرعات، ولكن نظام الجرعة الواحدة الفعال يمكن أن يسهل على الدول تلقيح الإناث من سكانها.
فعالية اللقاح في الحماية من فيروس الورم الحليمي البشري
بين ديسمبر/كانون الأول عام 2018 ويونيو/حزيران 2021، حدد الباحثون عشوائياً 2275 فتاة وامرأة كينية تتراوح أعمارهن بين 15 و20 عاماً لتلقي جرعة من لقاح فيروس الورم الحليمي البشري أو لقاح مختلف لا علاقة له بفيروس الورم الحليمي البشري. ووجدوا أن جرعة واحدة فقط من لقاح فيروس الورم الحليمي البشري كانت فعالة بنسبة 90% تقريباً في الوقاية من العديد من سلالات فيروس الورم الحليمي البشري بعد 18 شهراً. نُشرت النتائج في مجلة «نيوإنجلاند للأدلة الطبية».
يقول بيتر دول، نائب مدير تطوير اللقاح والمراقبة في منظمة بيل وميليندا جيتس التي مولت الدراسة في بيان: «كانت فعالية الجرعة الواحدة عالية جداً وقابلة للمقارنة مع اللقاحات متعددة الجرعات، لدرجة أن النتائج تدعم إمكانية اعتماد لقاح فيروس الورم الحليمي البشري ذو الجرعة الواحدة». وأضاف أن مثل هذه الحملة يمكن

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.