تُعتبر التمارين المائية مثل السباحة والآيروبيك، وغيرها من التمارين الرياضية شائعة بين البالغين فوق 55 عاماً والأكبر سناً، نظراً لفائدتها في الحفاظ على لياقتهم دون التسبب بإجهاد المفاصل، وتشير الدراسات في هذا الصدد أنّ للتمارين المائية العديد من الفوائد، مثل تحسين المشي والتوازن والحركة، ويُعتقد أنّ لها فوائد أيضاً عندما تُدمج في برامج إعادة تأهيل مرضى الشرايين المحيطية (شكل من أشكال تصلُّب الشرايين؛ حيث تتضيق الشرايين في الساقين والمعدة والذراعين والرأس).
وفي حين ثبت أنّ للتمارين الرياضية المائية فوائد صحية أخرى، فلا توجد حتى الآن سوى أدلة محدودة حول ما إذا كانت مفيدة في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لدى كبار السن، وتحسين صحة القلب عندهم.
استكشفت دراستنا الأخيرة الآثار طويلة الأمد أن تمارين الآيروبيك المائي لها تأثير على صحة القلب والأوعية الدموية، وقد أثبتنا لأول مرةٍ أنّ هذا النوع من التمارين -مثل تمارين الآيروبيك العادية- فعّال في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لدى كبار السن.
شملت 

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.