منذ ظهرت على الساحة عام 2006، كانت السجائر الإلكترونية موضوع نقاش حاد. هل توفر هذه المنتجات، التي تبخر النيكوتين السائل بدلاً من حرق التبغ، بديلاً أكثر صحيةً للمدخنين الراغبين في الإقلاع عن التدخين؟ أم أنها لا تؤدي إلا إلى إغراء أولئك الذين لم يدمنوا على النيكوتين؟ هل السجائر الإلكترونية أقل ضرراً من السجائر العادية؟ ووفقاً للتقرير العلمي الأكثر شمولاً حول هذا الموضوع حتى الآن، والذي قامت بإعداده الأكاديميات الوطنية للعلوم والهندسة والطب بناء على طلب من إدارة الغذاء والدواء، فإن الإجابة عن السؤالين هي نعم. فمن الواضح، من ناحية، أنه وعلى عدة مقاييس، فإن المنتجات الإلكترونية أفضل لصحة الفرد من…
look