أفكار رئيسية لتحقيق التوازن في العلاقات:

التباعد الاجتماعي خلال الجائحة يمثّل عقبةً في وجه تحقيق التوازن في العلاقات.
عندما يقترب الأصدقاء منك لدرجة غير مريحة، فمن الطبيعي أنك سترغب في أن يبتعدوا.
يمتلك البشر احتياجات خاصةً متعلّقةً ببعد الآخرين.

يرغب بعض أصدقائنا في الاقتراب منّا دائماً وفي أي وقت، والبعض الآخر يرغب في الابتعاد عنّا أكثر والحفاظ على بعده. المفارقة المتمثلة في الرغبة بتقليل البعد الاجتماعي بين أصدقاء محددين هي أن الأصدقاء الآخرين يرغبون أن نفعل الشيء ذاته، وهم الذين نتجاهلهم بشكلٍ روتيني.
بدلاً من أن تلعب دوراً مستمراً في هذه السلسلة حيث يكون تقليل البعد الاجتماعي هو الرغبة الأساسية؛ يمكنك أن تقرر الابتعاد والتوقف عن السعي المتواصل من أجل الاقتراب غير المتبادل، وتفتح عينيك -هنا والآن- على هؤلاء الأشخاص الذين يبذلون جهداً لقضاء المزيد من الوقت معك.
الآخرون إذا كانوا أصدقاءَ حقيقيين؛ سيُظهرون أنفسهم في النهاية. إذا لم يفعلوا ذلك، فإن صداقتك معهم لم تكن أكثر من مجرد وهم ذهني كنت بحاجة إلى التشبث به لتقليل شعورك بالوحدة؛ والذي يمكن أن يكون في بعض الأحيان هائلاً.
يمكنك أن تجد

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

الوسوم: علم نفس