يتسابق الجميع في كافّة أنحاء العالم لتصميم وتصنيع أجهزة التنفّس الاصطناعي، حيث تشتد الحاجة إليها لمعالجة النقص في امداداتها على مستوى العالم. وصل النقص فيها إلى مستوى دفع أحد المستشفيات في نيويورك -بحسب ما أُفيد- إلى وضع مريضين على كل جهاز تنفس اصطناعي بعدما فقد الأطباء الأمل في وصول أجهزة جديدة.

This is what we are down to. Splitting ventilators, and facing serious dilemmas like choosing who will be actually ventilated when everybody should. #TakeThisSeriously, bloody seriously.Never thought it was so bad. Thx to @PulmCrit for the inspiration and tips. pic.twitter.com/0aP7gaD9Er
— marco garrone (@drmarcogarrone) March 20, 2020

في 26 مارس/آذار الماضي، نصح
look