أثّر استخدام التكنولوجيا في الطب في تسهيل عقبات كثيرة في المجال، مثلما أثّرت التكنولوجيا في تسهيل نواحٍ كثيرة من حياتنا. اعتمد الطب بشكلٍ أساسي على الآلات، بدءاً من  القرن التاسع عشر حيث استُخدمت أدوات مثل المشرط، والمسبار، والترمومتر، والميكروسكوب، حتى وصل الأطباء لتصوير الجسم باستخدام الأشعة المقطعية، والسونار، والرنين المغناطيسي.
ونتيجة للتطور المستمر في المستشعرات الحيوية، وعلم الموائع الدقيقة، ومنصات التحليل الحيوي والتكنولوجيا الحديثة؛ ظهرت نقطة الرعاية السريرية أو الـ «POC» اختصاراً لـ «point of care»، أو «near patient testing». هي اختبارات متنقلة ستسمح للمريض بإجراء تحليلات في غرفته، وتظهر نتائجها سريعاً تماماً مثل اختبارات الحمل التي تُجرب في المنازل. كما تصطحبها البرامج الطبية إلى البلاد الفقيرة التي ينقصها الرعاية الصحية. أحد تلك الاختبارات هي التطبيقات الصحية المزودة بالهواتف الذكية. ومن المتوقع أن يصل سوق التحليل الشخصي في عام 2022 إلى 38.31 مليار دولار، بعد أن كانت 23.71 في عام 2017.
ما هي نقطة الرعاية السريرية؟
الاختبارات الطبية هي عدسة الطبيب التي يستطيع أن يرى بها أسباب المرض،

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.