مع بداية الربيع تبدأ مواسم البقوليات كالفول والبازلاء، وبالنسبة لأولئك الذين يعانون من الحساسية تجاهها ترتفع حدة المخاوف والتحذيرات، فبعد ساعات على تناولها، ترتفع درجة حرارة الجسم، ويتسلل الخمول والوهن إليه، وخلال 48 ساعة، تظهر أعراض الغثيان والإسهال ويصبح الاصفرار واضحاً، وفي حالات متقدمة يتوقف القلب. هذا هو ما يدعى بالعامية "التفويل" أو مرض أنيميا الفول، فما أسبابه وما هي طرق علاجه؟
مرض أنيميا الفول
أصبح مرض "أنيميا الفول" (Favism) مرضاً عالمياً، يتأثر به نحو 400 مليون شخص حول العالم، وخاصة في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط والشرق الأوسط وإفريقيا. وهو اضطراب وراثي إنزيمي يستمر مدى الحياة وينتج عن نقص إنزيم "سداسي فوسفات الغلوكوز ديهيدروجيناز" (G6PD). يساعد هذا الإنزيم على التمثيل الغذائي للكربوهيدرات، ويحمي خلايا الدم الحمراء من تأثير الجذور الحرة التي تنتج عن الوظائف الخلوية العادية، حيث يمنع تراكمها داخل خلايا الدم
look