بعد الخضوع لعملية تكميم المعدة، ينبغي اتّباع نظام غذائي صارم متعدد المراحل للمساعدة على التعافي والتأقلم مع وضع المعدة الجديد، وإنقاص الوزن بشكلٍ آمن، مع ضمان عدم زيادته مرة أخرى. إليكم أهم المعلومات حول هذا النظام الغذائي والأطعمة التي يجب تناولها أو تجنبها بعد عملية التكميم وقبلها، مع التأكيد على ضرورة استشارة أخصائي تغذية أو طبيب للحصول على حمية غذائية شخصية بعد الجراحة.
ما هي عملية تكميم المعدة؟
هي عملية جراحية لعلاج السمنة والحالات الطبية المتعلقة بالسمنة، تنطوي على استئصال جزء كبير من المعدة نحو 80% منها، والإبقاء على جزء يشبه الأنبوب الضيق أو "الكمّ". يساعد هذا الإجراء على تقييد كمية الطعام التي يتناولها المريض في وجبة واحدة، ما يجعله يشعر بالشبع بشكل أسرع، بالإضافة إلى أنها تقلل من كمية هرمونات الجوع التي تنتجها المعدة، ما يساعد على تقليل الشهية والشهوة الشديدة للطعام. 
اقرأ أيضاً: يتطور إلى أخطر من ذلك: دليلك للتعرف على التهاب المعدة
الأشخاص المؤهلون للخضوع لعملية التكميم هم:

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.