«ليكن الغذاء هو دواءك، وليكن الطب هو غذائك» من الأقوال المأثورة للطبيب اليوناني القديم؛ أبقراط. حين تتأمل منحوتات ونقوشات الحضارات القديمة، كالحضارة الفرعونية أو اليونانية أو الرومانية، ستلاحظ أن جسد المرأة الممشوق، وبنية الرجل مفتول العضلات، كان هو النموذج الذي خلدته تلك الحضارات ليكن تجسيداً لها عبر الزمن، ووفقاً للبرديات والوثائق التاريخية فقد كانت الرشاقة والأنظمة الغذائية على اختلافها وتنوعها تربط بشكل مباشر بين صحة الإنسان وبين اهتمامه بغذائه، ربما لإيمانهم بأن الإنسان هو ما يأكل. وبقدر قدم تلك الحضارات يمتد تاريخ من الابتكارات لحميات غذائية وممارسات صحية -أو أحياناً غير صحية- للحصول على جسد رشيق، بعض من تلك الممارسات…
look