كان «جويل كريمر»؛ وهو أستاذ علم وظائف الأعضاء في جامعة نبراسكا، في المسبح مع أطفاله عندما صعد رجل إلى لوح الغوص. قفز هذا الرجل عن اللوح مرةً واحدة، وعندما هبط عليه للمرة الثانية، تعرّض إلى التمزّق العضلي؛ إذْ تمزّقت العضلة رباعية الرؤوس في رجله. يقول كريمر: «لفّت هذه العضلة أعلى ساقه وتكوّرت بالقرب من أعلى فخذه»، ويضيف: «كان ذلك أشبه بلف ستارة النافذة».
هذه الحالة هي مثال متطرف (ونادر للغاية) للتمزّق العضلي (يدعى أحياناً بالشد أو الإجهاد العضلي)؛ وهي إصابة شائعة تحدث لنجوم لعبة كرة القدم بالمدارس الثانوية، والعدائين، ولاعبي كرة المضرب في منتصف العمر على حد سواء. «التمزّق» هو المصطلح الطبي للحالة؛ على الرغم من أنه يُعرف بالعامية بشدّ العضلات؛ وهذا المصطلح هو مصطلح شامل يعبّر عن كل حالة من آلام الوخز البسيطة إلى التمزّق الكامل.
أنواع العضلات في جسم الإنسان

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.