الجري أحد أهم الرياضات الممكن ممارستها، إلا أن له تقنية قد يجهلها معظم العدائين، ولا يدركون الضرر الناجم عن أسلوب الجري غير السليم إلا بعد سنوات لدى شعورهم بآلام الظهر والتهاب الأنسجة. لذا، قبل أن تفكر بتغيير حذائك إلى آخر يتناسب مع الجري، عليك بالتعرف على الطريقة الصحيحة لممارسة رياضة الجري.
الشكل الصحيح لتمرين الجري
الجري ليس فقط مشياً بسرعة وطاقة أكبر، بل هو أكثر من ذلك. بينما نمشي تبقى إحدى القدمين على الأرض، في حين أنه خلال الحركة الدورية للجري نبقى في الهواء لبرهة من الزمن في كل خطوة. عند الهبوط، يمتص الجسم قوة رد فعل تأثير الوزن، وهو ما قد يصل إلى أكثر من ثلاثة أضعاف وزن الجسم، ما قد يُلحق الضرر بالمفاصل والأربطة إذا لم يتم توزيع الوزن على أجزاء الجسم بشكل صحيح في التقنية الصحيحة للجري. النقاط الأساسية الواجب التركيز عليها في تقنية الجري الصحيحة هي:


وقفة الجسم


تتضمن الوضعية المثالية للجسم خلال الجري استقامة الظهر، ودفع الكتفين للخلف، وحافظ على الذقن المرفوع والنظر للأمام

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.