يُعتبر حليب الأم غذائاً متكاملاً وغنياً بالعناصر التي يحتاجها الرضيع للنمو؛ لذلك يجب أن يكون النظام الغذائي للمرضعة في رمضان حاوياً على جميع هذه العناصر كي لا يتأثر نمو الطفل، ولا يضر بصحة الأم، ويُفقد جسمها العناصر الغذائية والمعادن المهمة لها.  
حليب الأم
من المهم اتباع نظام غذائي صحي للأم المرضع في رمضان؛ لأنه يعزز صحتها العامية أولاً، ويمد الطفل بما يحتاجه ثانياً، وعلى الأم تناول أطعمة شاملة على مكونات الحليب؛ حيث يتكون الحليب من 87% الماء، و 3.8% من الدهون، و 1.0% من البروتين، و 7% من السكريات، ويوفر 60 إلى 75 سعرة حرارية / 100 مل. 
لذلك عندما ترغب المرضع في صيام شهر رمضان، عليها شرب كميات كبيرة من الماء، وتناول أطعمة تمدها بالقدر الكافي من الدهون والبروتين والسكريات، وتوزيع هذه الأطعمة بين وجبتيّ الإفطار والسحور؛ كي لا تشعر بالجوع أو تُنقص على رضيعها شيئاً خلال ساعات الصيام. 
اقرأ أيضاً:

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.