Reading Time: 6 minutes

يُعتبر «فيتامين د» عنصراً مهماً للغاية من أجل صحةٍ جيدة، فهو يلعب عدة أدوار في الحفاظ على صحة خلايا الجسم، وعملها بالطريقة التي ينبغي لها أن تعمل. لا يحصل معظم الناس على ما يكفي من فيتامين د بشكلٍ طبيعي، لذا فإن المكملات موجودة وشائعة الاستخدام؛ لكن من الممكن أيضاً أن يتراكم هذا الفيتامين ويصل إلى مستويات سامّة في جسمك.

هذه أبرز أعراض زيادة فيتامين د المحتمَلة:

1. احتمال التسمّم

قد يساعد الحصول على مستويات كافية من فيتامين د في الدم، على تعزيز مناعتك وحمايتك من أمراض مثل هشاشة العظام والسرطان، ومع ذلك؛ لا يوجد اتفاق على النطاق الأمثل للمستويات المناسبة؛ لكن يُعتبر مستوى فيتامين د البالغ 30 نانوغرام/مل مناسباً عادةً، ويوصي الباحثون بالحفاظ على مستويات 40-80 نانوغرام/مل، ويُذكر أن أي شيء يزيد عن 100 نانوغرام/مل قد يكون ضاراً.

نظرت إحدى الدراسات في بيانات من أكثر من 20 ألف شخص خلال فترة 10 سنوات، ووُجد أن 37 شخصاً فقط لديهم مستويات أعلى من 100 نانوغرام/مل، وكان لدى شخص واحد فقط سمّية حقيقية عند مستوى 364 نانوغرام/مل.

وفي إحدى دراسات الحالة، كان لدى امرأة مستوى 476 نانوغرام/ مل بعد تناول مكمل أعطاها 186.900 وحدة دولية من فيتامين د3 يومياً لمدة شهرين، وكان هذا الكم ضخماً يبلغ 47 ضعف الحد الأعلى الآمن الموصى به بشكلٍ عام؛ وهو 4000 وحدة دولية في اليوم، وتم إدخال المرأة إلى المستشفى بعد أن عانت من التعب والنسيان والغثيان والقيء والتلعثم في الكلام وأعراض أخرى.

على الرغم من أن الجرعات الكبيرة للغاية فقط يمكن أن تسبب سمّيةً بهذه السرعة؛ إلا أن حتى المؤيدين الأقوياء لهذه المكملات يوصون بحدٍّ أعلى يبلغ 10000 وحدة دولية في اليوم.

2. ارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم

أعراض زيادة فيتامين د

Shutterstock.com/Victor Josan

يساعد فيتامين د جسمك على امتصاص الكالسيوم من الطعام الذي تتناوله. في الواقع؛ هذا هو أحد أهم أدواره، ومع ذلك؛ إذا كان تناول فيتامين د مفرطاً، فقد يصل الكالسيوم في الدم إلى مستوياتٍ يمكن أن تسبب أعراضاً مزعجةً وخطيرة؛ وتشمل ما يلي:

  • ضيق واضطرابات في الجهاز الهضمي؛ مثل القيء والغثيان وآلام المعدة.
  • التعب والدوخة والارتباك.
  • العطش الشديد.
  • كثرة التبول.

في إحدى دراسات الحالة، تم إدخال رجل مسنّ مصاب بالخرف؛ حصل على 50000 وحدة دولية من فيتامين د يومياً لمدة 6 أشهر بشكلٍ متكرر، مع ظهور أعراض تتعلق بمستويات عالية من الكالسيوم.

وفي حالةٍ أخرى، تناول رجلان مكملات فيتامين د الموصوفة بشكلٍ غير صحيح؛ مما أدى إلى ارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم، وعلاوةً على ذلك، فقد استغرق الأمر عاماً حتى تعود مستويات الكالسيوم إلى وضعها الطبيعي بعد توقفهم عن تناول المكملات.

اقرأ أيضاً: علاج نقص فيتامين د: هذه أهم المصادر الطبيعية الغنية به

3. الغثيان والقيء وضعف الشهية

أعراض زيادة فيتامين د

Shutterstock.com/New Africa

ترتبط العديد من أعراض زيادة فيتامين د بالكالسيوم المفرط في الدم؛ وتشمل الغثيان والقيء وضعف الشهية، ومع ذلك؛ لا تحدث هذه الأعراض لدى كل شخص لديه مستويات مرتفعة من الكالسيوم.

اتبعت إحدى الدراسات 10 أشخاصٍ طوّروا مستوياتٍ عاليةً من الكالسيوم بعد تناولهم جرعة عالية من فيتامين د لتصحيح النقص؛ أربعةٌ منهم عانوا من الغثيان والقيء، وثلاثةٌ منهم فقدوا الشهية، كما تم الإبلاغ عن استجابات مماثلة لجرعات فيتامين د الضخمة في دراساتٍ أخرى؛ إذ عانت إحدى النساء من الغثيان وفقدان الوزن بعد تناول مكملٍ غذائي وُجد أنه يحتوي على فيتامين د أكثر بـ78 مرة مما هو مذكور على الملصق.

الأهم من ذلك أن هذه الأعراض حدثت استجابةً لجرعاتٍ عاليةٍ للغاية من فيتامين د3؛ مما أدى إلى مستويات الكالسيوم أعلى مرتين تقريباً من الحد الأعلى الموصى به.

4. آلام في المعدة وإمساك وإسهال

أعراض زيادة فيتامين د

Shutterstock.com/Dragana Gordic

تعد آلام المعدة والإمساك والإسهال من الشكاوى الهضمية الشائعة التي ترتبط غالباً بعدم تحمل الطعام أو متلازمة القولون العصبي، ومع ذلك؛ يمكن أن تكون أيضاً علامةً على ارتفاع مستويات الكالسيوم؛ إحدى أعراض زيادة فيتامين د، وقد تحدث هذه الأعراض عند أولئك الذين يتلقون جرعات عاليةً من فيتامين د لتصحيح النقص، وكما هو الحال مع الأعراض الأخرى؛ يبدو أن الاستجابة فردية حتى عندما ترتفع مستويات فيتامين د في الدم بشكل مماثل.

في إحدى دراسات الحالة، أصيب صبيٌّ بألمٍ في المعدة وإمساك بعد تناول مكملات فيتامين د الموصوفة بشكلٍ غير صحيح، في حين عانى شقيقه من ارتفاع مستويات الدم دون أية أعراضٍ أخرى.

في دراسة حالةٍ أخرى، عانى طفلٌ يبلغ من العمر 18 شهراً؛ تم إعطاؤه 50000 وحدة دولية من فيتامين د3 لمدة ثلاثة أشهر، من الإسهال وآلام المعدة وأعراضٍ أخرى، واختفت هذه الأعراض بعد توقف الطفل عن تناول المكملات.

اقرأ أيضاً: هل يساهم فيتامين د في القضاء على فيروس كورونا؟

5. مشاكل العظام

أعراض زيادة فيتامين د

Shutterstock.com/Sunset Paper

نظراً لأن فيتامين د يلعب دوراً مهماً في امتصاص الكالسيوم وأيض العظام، فإن الحصول على ما يكفي منه أمرٌ بالغ الأهمية للحفاظ على عظام قوية، ومع ذلك، فإن الإفراط في تناول فيتامين د يمكن أن يضر بصحة العظام. يشير بعض الباحثين إلى أن الجرعات الكبيرة قد تؤدي إلى انخفاض مستويات فيتامين «ك2» في الدم.

واحدة من أهم وظائف فيتامين ك2 هي الحفاظ على الكالسيوم في العظام وخارج الدم، ويُعتقد أن المستويات العالية جداً من فيتامين د قد تقلل من نشاط فيتامين ك2.

للحماية من فقدان العظام؛ تجنب تناول مكملات فيتامين د بشكلٍ مفرط، وتناول مكملات فيتامين ك2، كما يمكنك أيضاً تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ك2؛ مثل منتجات الألبان واللحوم.

6. الفشل الكلوي

أعراض زيادة فيتامين د

Shutterstock.com/phugunfire

يؤدي الإفراط في تناول فيتامين د في كثير من الأحيان إلى إصابة الكلى، ففي إحدى دراسات الحالة، تم إدخال رجل إلى المستشفى بسبب الفشل الكلوي، وارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم، والأعراض الأخرى التي حدثت بعد أن تلقى حقن فيتامين د التي وصفها له طبيبه. في الواقع؛ أبلغت معظم الدراسات عن إصابة متوسطة إلى شديدة في الكلى لدى الأشخاص الذين يصابون بتسمم فيتامين د.

في إحدى الدراسات التي أُجريت على 62 شخصاً تلقوا جرعاتٍ عاليةً جداً من حقن فيتامين د، عانى كل شخص منهم من الفشل الكلوي؛ سواءً كان لديهم كلى صحية أو مرض كلوي موجود، وتتم معالجة الفشل الكلوي بالترطيب والأدوية عن طريق الفم أو الوريد.

اقرأ أيضاً: لماذا علينا تناول المزيد من فيتامين د في الشتاء؟

أسئلة شائعة عن زيادة فيتامين د

أعراض زيادة فيتامين د

Shutterstock.com/FotoHelin

هل تؤثر زيادة فيتامين د على الجسم؟

الكميات الزائدة من فيتامين د سامة. نظراً لأن فيتامين د يزيد من امتصاص الكالسيوم في الجهاز الهضمي، فإن سمّية فيتامين د تؤدي إلى فرط كالسيوم الدم بشكل ملحوظ. ويمكن أن يؤدي فرط كالسيوم الدم بدوره إلى الغثيان والقيء وضعف العضلات واضطرابات نفسية وعصبية وألم وفقدان الشهية والجفاف والتبول والعطش المفرط وحصوات الكلى.

وفي الحالات القصوى؛ تسبب سمية فيتامين د الفشل الكلوي وتكلس الأنسجة الرخوة في جميع أنحاء الجسم -بما في ذلك الأوعية التاجية وصمامات القلب- وعدم انتظام ضربات القلب، وحتى الموت. 

لا يعتقد الخبراء أن التعرض المفرط للشمس يؤدي إلى تسمم فيتامين د، لأن التنشيط الحراري لبروفيتامين د3 في الجلد يؤدي إلى ظهور أشكال مختلفة من غير فيتامين د التي تحد من تكوين فيتامين د3.

هل زيادة فيتامين د تزيد الوزن؟

لا؛ بل على العكس. هناك ارتباط ثابت بين انخفاض مستويات فيتامين د والسمنة؛ إذ يقترح الباحثون أن هذا قد يكون لأن الأشخاص الذين يعانون من السمنة قد يحتاجون إلى المزيد من فيتامين د لتحقيق نفس المستوى في الجسم مثل الأشخاص الذين لا يعانون من السمنة؛ لكن هناك حاجة إلى مزيد من البحث قبل إعلان أي بيانات محددة حول العلاقة المؤكدة بين فيتامين د والوزن.

اقرأ أيضاً: استمتع بالشمس: فيتامين د يقلل خطر الإصابة بالسرطان

هل زيادة فيتامين د مضرة للأطفال؟

هناك مخاطر إذا حصل الأطفال على الكثير من فيتامين د من المكملات الغذائية والطعام؛ بما في ذلك زيادة فرصة الإصابة بحصوات الكلى، لذلك يحتاج الآباء إلى حساب كمية فيتامين د التي يحصل عليها أطفالهم من الحليب المدعم والأطعمة الأخرى ومكملات الفيتامينات للتأكد من أن الكمية الإجمالية لا تتجاوز:

  • 1000 إلى 1500 وحدة دولية في اليوم للرضع.
  • 2500 إلى 3000 وحدة دولية يومياً للأطفال من سن 1 إلى 8 سنوات.
  • 4000 وحدة دولية في اليوم للأطفال 9 سنوات فما فوق.

هل زيادة فيتامين د تسبب تساقط الشعر؟

لا؛ بل على العكس. أظهرت الأبحاث أن الأشخاص الذين يعانون من نقص في فيتامين د غالباً ما يعانون من درجة معينة من تساقط الشعر. على سبيل المثال؛ وجدت إحدى الدراسات التي أُجريت على نساء تتراوح أعمارهنّ بين 18 و 45 عاماً أن المستويات المنخفضة من فيتامين د2 ارتبطت بنوعين شائعين من تساقط الشعر. كما وجدت دراسة منفصلة نُشرت في عام 2014 أن نقص فيتامين د مرتبط بداء الثعلبة؛ وهو شكل من أشكال تساقط الشعر غير المكتمل الناجم عن اضطراب المناعة الذاتية.

على الرغم من أن الدور الدقيق لفيتامين د في نمو الشعر غير مفهوم جيداً حتى الآن؛ إلا أن الأبحاث تظهر أن مستقبلات فيتامين د تلعب دوراً مهماً في طور التنامي من دورة الشعر؛ وهي المرحلة التي ينمو فيها الشعر الجديد من البصيلة إلى طولها الكامل.

هل زيادة فيتامين د تسبب الصداع؟

كما ذكرنا أعلاه؛ يمكن أن يؤدي تناول الكثير من فيتامين د إلى زيادة الكالسيوم في الدم، وتتضمن بعض علامات فرط كالسيوم الدم ما يلي: فقدان الشهية، الإمساك، الكآبة، الصداع، مشاكل في الذاكرة، والعطش.

اقرأ أيضاً: أكثر من 80% من مرضى كورونا يعانون من نقص فيتامين د