على الرغم من أن منظمة الصحة العالمية صنّفت تفشي جدري القرود الذي حدث مؤخراً على أنه حالة طوارئ عالمية، فإن اللقاحات وسبل الوقاية لا تزال نادرة في العديد من الدول منها الولايات المتحدة. إذ تُرك العديد من المصابين دون رعاية صحية لأسابيع أحياناً قبل أن يتمكّنوا من الحصول على الأدوية التي من شأنها أن تحسّن حالتهم. من الضروري فهم طريقة انتشار الفيروس وسبل الوقاية من الإصابة في أثناء عمل السلطات على سد الثغرات في استجابتها للتفشي.
على الرغم من أنه يبدو خطيراً، فإن مرض جدري القرود نادراً ما يتسبب في الموت (لم يتم التبليغ عن حالات الوفاة في الولايات المتحدة حتى الآن) ولا يتطلّب الدخول إلى المستشفى إلا نادراً. مع ذلك، يمكن أن تتسبب الآفات الجلدية التي تعد أحد أكثر أعراض فيروس جدري النسناس (الفيروس الذي يتسبب بمرض جدري القرود) شيوعاً بألم

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.