قد تكون من معارضي التدخين وتكره رائحة الدخان، لكنك مع ذلك تندرج في قائمة المدخنين، فيما يُعرف بـ "التدخين السلبي"، وهذه هي الحالة التي يجلس فيها شخص ما مع آخر يدخن، فيستنشق دخان التبغ الذي ينطلق في الهواء محملاً بالمواد الكيميائية الملوثة، ما يهدد الصحة، وقد يصاب المدخن السلبي بأمراض التدخين التي قد يصعب علاجها. ويتعرض للتدخين السلبي الجميع تقريباً بدءاً من الأطفال الرضع وصولاً إلى كبار السن، ما يجعل الأمر خطيراً.
كيف يتأثر غير المدخنين بالتدخين السلبي؟ 
وفقاً لـ "منظمة الصحة العالمية" (WHO)، يموت كل عام 8 ملايين إنسان بسبب التبغ، منهم 1.2 مليوناًً من المدخنين السلبيين، فالتدخين السلبي يؤثر على الجسم بعدة طرائق، ويعرضه لمخاطر عديدة من ضمنها:

الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، من ضمنها ارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين والنوبات القلبية والسكتة الدماغية.
تهديد

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.