عندما سُئلت منذ أيام عن مخبز بالقرب من بيتي، أجبت بأني تذوّقت مؤخراً بسكويت رقائق الشوكولاتة اللذيذة الذي حُضّر هناك. صححت زوجتي كلامي، قائلة إن البسكويت الذي تناولته كان بطعم الزبيب ودقيق الشوفان.
لماذا ارتكبت هذا الخطأ في التذكّر؟ هل هذه علامة على الخرف الوشيك؟ هل يجب علي أن اتصل بطبيبي؟
أم أن نسيان تفاصيل عن الحلويات هو أمر جيد، نظراً لأن الحياة اليومية مملوءة بعدد هائل من التفاصيل، أكبر من أن يستطيع دماغ البشر محدود القدرات تذكّره؟
أنا عالم معرفي وقد درست قدرة البشر على
look