يؤثر داء بلاونت على الأطراف السفلية للأطفال. وعلى الرغم من ندرته، إذ يصيب 1% من جموع أطفال الكرة الأرضية، فإن نتائج تأخر تشخيصه وتدبيره بشكل صحيح كارثية وتؤثر على نوعية حياة الطفل بشكل كبير.
يضطرب تطور صفائح النمو حول الركبة في داء بلاونت وخاصة تلك المجاورة للوجه الداخلي للركبة، وتسبب توقف تكوين النسج العظمية، مع استمرار نمو صفائح الوجه الخارجي للركبة بشكل طبيعي ما يتسبب في حدوث تقوس وانحناء واضح في الساقين على شكل حرف "C".
من المهم تسليط الضوء على هذا الداء وتفريقه عن الانحناء الطبيعي للأطراف السفلية للأطفال والتي تستقيم عندما يبدأ الطفل المشي، وذلك لأن الانحناء الناجم عن داء بلاونت لا يتم حله مع تقدم الطفل في العمر، بل يزداد سوءاً مع نمو عظامهم، ما يتطلب إيلاء عناية خاصة بهذه الفئة.
اقرأ أيضاً:

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.