يُصاب 1 بين كل 3 أشخاص في الولايات المتحدة بفيروس الـ "الهربس النطاقي" خلال حياتهم، وهو الفيروس الذي يسبب الإصابة بجدري الماء. قد تتظاهر الإصابة على شكل نوبة واحدة لتزول وتتلاشى الأعراض بعدها، أو قد يبقى الفيروس كامناً في الجسم ليعود وينشط في ظروف معينة. وعلى عكس الإصابة بجدري الماء والتي تحصل مرة واحدة يكتسب بعدها الجسم مناعة دائمة ضد الفيروس، يمكن أن يُصاب الشخص بالهربس النطاقي أكثر من مرة، والسبب غير معروف على الرغم من أن نفس الفيروس مسؤول عن الحالتين.
أسباب إعادة تنشيط الفيروس غير مفهومة تماماً، إلا أن الفيروس لا ينحسر عادةً بشكل كامل في ظل وجود مناعة خلوية ضعيفة. ونطلق على الحالة التي يتفعل الفيروس مرة أخرى بـ "الحماق النطاقي" أو داء المنطقة، والذي يتميز بظهور طفح جلدي حويصلي مؤلم يُطلق عليه اسم "الحزام الناري".
اقرأ أيضاً: الحزام الناري: دليلك للتخلص من هذا الطفح الجلدي المؤلم
كيف تتجلى أعراض الطفح الجلدي المميز للحزام الناري؟
قبل ظهور الطفح، تُسيطر بعض الأعراض المُشابهة للإصابة بالإنفلونزا مثل التعب البدني والإرهاق والصداع والخوف من الضوء و

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.