القرنفل؛ نبتة نشأت في جزر إندونيسيا، ولطالما استُخدمت في المشروبات المعطرة أو توابل للطهي، واستخدمها أسلافنا لقرونٍ في خلطات الطب التقليدي، وفي العصر الحديث عكف العلماء على دراستها، لنتعرف أكثر عن النبتة التي تحمل معها الكثير من الخصائص العلاجية بجانب رائحتها الزكية ونكهتها المميزة. إليك فوائد القرنفل المتعددة.
الجندي المجهول في ميدان الأمراض
الصورة: بيكساباي
ربما تكون إحدى أكثر فوائد القرنفل إثارة للدهشة هي قدرتها على المساعدة في تنظيم نسبة السكر في الدم. بما أن مرض السكري يمثل مشكلة متنامية، فلا يكفي أن تكون مستويات السكر في دم منخفضة، بل يجب أن تبقى مستقرة. وتشير الأدلة إلى أن القرنفل يمكن أن يساعد في ذلك. إذ وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن مستخلص القرنفل ساعد في التحكم في زيادة نسبة السكر في الدم لدى الفئران المصابة بداء السكري. وأظهرت دراسة أخرى أن أخرى أن مستخلص القرنفل يزيد من امتصاص السكر من الدم إلى الخلايا، ويزيد من إفراز الأنسولين، ويحسن الوظيفة العامة للخلايا

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.