Reading Time: 4 minutes

الاستيقاظ مع رائحة الفم الكريهة في الصباح ليست طريقة ممتعة لبدء يومك. لكنها شائعة للغاية، ويشعر بها الكثير من الناس في مرحلةٍ ما. لكن لحسن الحظ، يمكن علاجها مثل جميع أسباب رائحة الفم الكريهة الأخرى. إليك أسباب وكيفية التخلص من رائحة الفم الكريهة عند الاستيقاظ من النوم.

ما الذي يسبب رائحة الفم الصباحية؟

هناك عدد من الأسباب المختلفة لرائحة الفم في الصباح، لكن السببين الرئيسيين هما جفاف الفم وسوء نظافة الفم.

جفاف الفم

إذا كنت مواظباً على نظافة الفم باستمرار، فمن المرجح أن يكون السبب وراء الرائحة هو جفاف الفم. فاللعاب هو المسؤول عن إزالة البكتيريا التي يمكن أن تسبب رائحة الفم الكريهة. وعندما ننام، ينخفض ​​إنتاج اللعاب بشكل ملحوظ. كما يمكن أن تسبب بعض الأدوية جفاف الفم، مما يزيد من سوء رائحة الفم في الصباح.

نظافة الفم السيئة

نظافة الفم السيئة هي سببٌ شائعٌ آخر للرائحة الكريهة عند الاستيقاظ. وأفواهنا أرضٌ خصبة لتكاثر البكتيريا. فإذا كنت لا تستخدم الفرشاة أو الخيط بشكل فعال، فقد تنحشر جزيئات الطعام في الشقوق على سطح اللسان أو بين الأسنان أو على طول أنسجة اللثة. وستعمل البكتيريا الموجودة في فمك بدورها على تكسير جزيئات الطعام، مما يؤدي إلى إطلاق رائحة الفم الكريهة في وقت الصباح.

كما يمكن أن تكون رائحة الفم الصباحية أحد أعراض أمراض اللثة، خاصةً إذا لم يتم فحص صحة الفم باستمرار. إذ تسبب أمراض اللثة التهاباتاً في الجيوب تحت الأسنان يمكنها أن تسبب رائحة الفم الكريهة القوية والمستمرة. وتحتاج أمراض اللثة -التي تبدأ على شكل التهاب اللثة- إلى علاج من قبل طبيب الأسنان الخاص بك قطعاً.

تناول أطعمة معينة

ما تضعه في جسمك يمكن أن يؤدي إلى الرائحة في الصباح. يمكن أن يتسبب تناول الأطعمة ذات الرائحة النفاذة في المساء مثل الثوم أو البصل النيء في رائحة الفم الكريهة في صباح اليوم التالي، حتى لو قمت بتنظيف أسنانك جيداً.

التبغ

يرتبط استخدام التبغ -وخاصة التدخين- ارتباطاً مباشراً أيضاً برائحة الفم الكريهة. إذ يمكن أن يجفف التبغ فمك ويجعلك أكثر عرضةً للإصابة بأمراض اللثة. هذا بالإضافة لرائحة الدخان نفسها التي ممكن ان تشكل إضافةً ليست بالحميدة لرائحة الفم.

ارتجاع المريء

قد يعاني الأشخاص المصابون بـ«الارتجاع المعدي المعوي» -المعروف أيضاً باسم الارتجاع الحمضي- من رائحة الفم الكريهة عند الصباح بسبب عودة حمض المعدة إلى المريء عند النوم ليلاً، مما يسبب انبعاث رائحته الكريهة عن طريق الفم.

اقرأ أيضاً: هل للخوف رائحة عند البشر؟

كيفية التخلص من رائحة الفم الكريهة عند الاستيقاظ

كيفية التخلص من رائحة الفم الكريهة عند الاستيقاظ من النوم

shutterstock.com/Kleber-Cordeiro

يمكن علاج رائحة الفم الصباحية في المنزل بمزيج من العناية الأفضل بالفم وتغيير نمط الحياة في كثيرٍ من الحالات.

إذ يعد الحفاظ على نظافة الفم والاعتناء بها دوماً أفضل حل سريع وطويل الأمد لرائحة الفم الكريهة من أي نوع. نظّف أسنانك مباشرةً قبل الخلود إلى الفراش ليلاً، ولا تأكل أو تشرب أي شيء بعد ذلك. لأنه يمكن أن يؤدي إلى إدخال جزيئات الطعام التي سيتم تكسيرها خلال الليل. كما يُنصح بتنظيف أسنانك بالخيط واستخدام غسول الفم المطهر بعد استخدام مكشطة اللسان، نظراً لوجود كماً كبيراً من البكتيريا على اللسان.

إذا كنت ترتدي مثبّتاً أو غيره من أدوات تقويم الأسنان، فقم بتنظيفها يومياً. واغسل أسنانك بمجرد استيقاظك للتخلص مما يمكن أن يتبقى من رائحة الفم الصباحية. وإذا كنت تدخن أو تستخدم التبغ، فتوقف فوراً. وذلك في سبيل درء تلك المخاطر التي ذُكرت أعلاه تفادياً لفوح رائحة الفم الكريهة.

كما قد تكون العلكة الخالية من السكر مفيدة أيضاً، خاصةً إذا كنت على وشك الخروج وتعاني من رائحة الفم الكريهة المتكررة أو رائحة الفم الصباحية. إذ لا يوجد في العلكة الخالية من السكر سكراً للبكتيريا الموجودة في فمك لتزدهر. كما يمكن أن يساعد مضغها أيضاً في تحفيز تدفق اللعاب وتنشيط أنفاسك في وقتٍ واحد.

إذا احتاج الأمر زيارة طبيب الأسنان، فسيعمل حينها على علاج أمراض اللثة بالتنظيف العميق. من المحتمل أن يشمل ذلك إجراء تقشير وكشط الجذر، حيث يزيل طبيب أسنانك بكتيريا «البلاك» والقلح من الأسنان واللثة. وقد تكون الجراحة مطلوبة اعتماداً على مدى تقدم العدوى.

أما بالنسبة لأولئك الذين يعانون من رائحة الفم الكريهة نتيجة لارتجاع المريء، يمكن لطبيب الأسنان أن يصف لهم دواءً مخفضاً للحموضة يمكن تناوله في الليل قبل النوم. كما قد يوصي أطباء الأسنان أيضاً بالنوم في وضع أكثر استقامة لتقليل كمية الحمض في المريء.

كيفية منع رائحة الفم من الفوح عند الصباح

كيفية التخلص من رائحة الفم الكريهة عند الاستيقاظ من النوم

shutterstock.com/New-Africa

يمكن علاج رائحة الفم الصباحية، لكن معظم الناس يفضلون تجاهلها تماماً. لكن ما تتناوله من طعام وشراب مهم جداً في هذا السياق.

  • اشرب الكثير من الماء، خاصةً قبل الخلود إلى الفراش ليلاً. هذا يبقيك رطباً ويمنع جفاف الفم ورائحة الفم الكريهة الناتجة عنه.
  • تجنب الأطعمة ذات الرائحة النفاذة في الليل، مثل الثوم أو البصل، وتجنب تناول القهوة -حتى منزوعة الكافيين- بمجرد انتهاء فترة الظهيرة. ففي نهاية المطاف، سيساعدك اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن على تحسين صحتك العامة ويمكن أن يقلل من رائحة الفم في الصباح.
  • يمكن أن يؤدي الإقلاع عن التبغ إلى تحسين تنفسك على الفور، ليلاً ونهاراً.
  • من الضروري ممارسة عادات نظافة الفم الجيدة على أساسٍ منتظم لعلاج رائحة الفم الصباحية ومنعها.
  • اغسل أسنانك بالفرشاة لمدة دقيقتين قبل الذهاب إلى الفراش قبل استخدام خيط الأسنان واستخدام غسول الفم المطهر لقتل أي بكتيريا إضافية. كما يجب عليك أيضاً استخدام مكشطة اللسان للحفاظ على لسانك نظيفاً.

وإذا كنت قد اتبعت جميع طرق الوقاية والعلاجات المنزلية أعلاه ولم يفلح أي شيء، فحدد موعداً مع طبيب أسنانك. إذ يمكنهم مساعدتك في تحديد سبب رائحة الفم الصباحية وتحديد أفضل خيارات العلاج للمضي قدماً في عملية التخلص منها.

اقرأ أيضاً: ما مدى فعالية تبييض الأسنان؟ وهل هو إجراء آمن؟