بالنسبة للكيميائيين، الملح هو الانجذاب الفوري عندما يلتقي السالب بالموجب. وبالنسبة لباقي العالم.. إنهُ كلوريد الصوديوم.

ما هو الملح المُرتبط بارتفاع ضغط الدم؟

ملح الطعام Nacl الذي نتناوله (والموجود أحياناً بشكل خفي لا يُمكن رؤيته ولا حتى الشعور به كمادة حافظة أو للنكهة في أطعمة كالخُبز والمربى والنقانق) يتكون من مكونين وهما: الصوديوم Na بنسبة 40% والكلوريد Cl بنسبة 60% (وهو يقترن عادةً بالصوديوم).

فالانخفاض البسيط في تناول الملح لمدة أربعة أسابيع أو أكثر يتسبب في انخفاض كبير في معدلات ضغط الدم لدى الأشخاص التي تُعاني من ارتفاع ضغط الدم.

أجسامُنا تحتاج إلى الملح

نعم، فلا يُمكن أن نعيش بدون صوديوم (وأيضاً الماغنيسيوم والبوتاسيوم) فهي ضرورية للحفاظ على مستويات متوازنة من السوائل، ونقل النبضات العصبية، وتمكين العضلات من الانقباض والانبساط.

لماذا يرتفع ضغط دمي بأقل كمية من الملح والصوديوم؟

لكن الاستهلاك الزائد للصوديوم (تناول الكثير من الملح) يؤدي إلى "احتباس الماء" (Water retention) ويمنع خروج الملح من الجسم. فعندما يكون هناك نقص في الصوديوم، يتم إرسال إشارات للكلى للاحتفاظ بالماء والحفاظ على الصوديوم، ولكن زيادة كمية الصوديوم المُستهلكة تجعل الكلى تطرد الفائض عن طريق إنتاج بول أكثر مع ملوحة أكثر، وإذا لم تستطع ذلك، فإنه يتراكم بين الخلايا ويزيد معه الماء ويزيد حجم الدم، وتبدأ الخلايا في الانتفاخ، وهذا يضيف جهداً على القلب والأوعية الدموية، ما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم أو النوبة القلبية أو السكتة الدماغية إلى جانب الضرر المُتعلق بوظائف الكلى.

من الرائج القول خطأً: مادام الملح مكون طبيعي في الجسم، لذلك فهو صحي. لكن السكر والدهون مكونان طبيعيان أيضاً!

ما هي الكمية اليومية الموصى بها؟

كمية الصوديوم اليومية الموصى بها طبقاً لمُنظمة الصحة العالمية WHO وجمعية القلب الأمريكية AHA هي 2300 ملليغراماً. هذا يساوي نحو خمسة جرامات (ملعقة صغيرة) أو أقل من الملح يومياً. ويجب أن تكون الكمية أقل بالنسبة للأطفال.

اقرأ أيضاً: دراسة علمية تكشف أضرار الملح وتطرح بدائلَ لتقليل الوفيات

هل اطمئن لعدم ظهور أعراض ارتفاع ضغط الدم بالرغم من استخدام كميات مرتفعة من الملح؟

بالطبع لا، ارتفاع ضغط الدم غالباً ما يكون بدون أعراض وقد ترتفع لديك معدلات ضغط الدم بدون أن تشعر، لذلك يجب قياس الضغط عند شعورك بأي من الأعراض التالية:

  • تورم في الساقين.
  • ضيق في التنفُس.
  • شعور بالتعب وعدم الراحة.

وحتى مع استخدام أدوية ارتفاع ضغط الدم، يجب المحافظة على استخدام كميات مناسبة من الملح، فالإفراط في تناول الملح يمكن أن يرفع ضغط الدم في أي عمر.

اقرأ أيضاً: كيف يؤثر تناول الملح على صحتك؟

كيف يتم التعرُف على الملح الخفي في الأطعمة؟

عن طريق قراءة ملصقات المُنتجات، لذلك في المرة القادمة التي تزور فيها محلات البقالة، لاحظ التالي:

  • المكونات الثلاثة الأولى المُدرجة على الملصق هي الجزء الموجود بصورة أكبر في المُنتج.
  • لذلك تجنب الأطعمة التي تحتوي على الملح في المكونات الأولى.
  • البحث عن قيم الصوديوم فهو المسؤول عن ارتفاع ضغط الدم في الملح عند استخدامه بصورة زائدة (الأطعمة منخفضة الصوديوم هي تلك الأطعمة التي تحتوي على أقل من 120 مجم من الصوديوم لكل 100 جراماً من الطعام -وتُعتبر غير ضارة- أما الأطعمة التي تحتوي على أكثر من 600 مجم من الصوديوم لكل 100 جراماً من الطعام فتُعتبر غنية بالصوديوم ويجب تجنبها).

لماذا يرتفع ضغط دمي بأقل كمية من الملح والصوديوم؟

1/4 ملعقة طعام من الملح= 575 مجم من الصوديوم.

1/2 ملعقة طعام من الملح= 1150 مجم من الصوديوم.

3/4 ملعقة طعام من الملح= 1725 ملجم من الصوديوم.

1 ملعقة طعام من الملح= 2300 ملجم من الصوديوم.

  • اختيار الأطعمة الخالية من الملح عند شراء أصناف معلبة أو مجمدة، والبحث عن الخيارات التي لا يُضاف لها الصلصات.
  • بعض الأغذية ذات المحتوى العالي من الصوديوم لا يكون مذاقها شديد الملوحة حيث يتم أحياناً مزجها بأشياء أخرى كالسكر لتُخفي المذاق.
  • اختيار المكسرات غير المملحة والفاصوليا المجففة والبازلاء والعدس.
  • استخدام التوابل والأعشاب لتعزيز النكهة الطبيعية للطعام (الكاري، الزنجبيل، القرفة، إكليل الجبل، البابريكا، بودرة الثوم، الزعتر).
  • لا يوضع الملح على الطعام قبل تذوقه. استمتع بالطعم الطبيعي للطعام (مع الوقت ستتعود براعم التذوق لديك على ذلك).
  • اختيار الملح المُعالج باليود، فالأخير عنصر ضروري لنمو المخ بشكل صحي لدى الأجنة والأطفال ولتأدية الوظائف الذهنية بشكل أفضل.

اقرأ أيضاً: ما هو التوقيت المناسب لإضافة الملح إلى الطعام؟

السكر أسوأ من الملح

تشير الأبحاث إلى أن السكر له تأثير أكبر على ضغط الدم من الملح، لارتباطه بشكل قوي ومباشر بأمراض القلب والضغط والأوعية الدموية. وكما يُقال "السموم البيضاء الثلاثة: الملح والسكر والدقيق الأبيض".

فالقاعدة هُنا: حافظ على مستويات مُنخفضة من تلك المواد، مع جرعة مُكثفة من الخضروات الطازجة، واستخدم الأعشاب والبهارات بدلاً من الملح، ومارس الرياضة بانتظام وتحكم في معدلات ضغط الدم.

لذلك دعونا نلغي المقولة المشهورة عن الصداقة والمودة "خبز وملح" ولنجعلها "خبز مع القليل من الملح"، ومن المؤكد أن صاحب المقولة كان يُعاني من ارتفاع شديد في مُعدلات ضغط الدم.

نشرت هذه المقالة ضمن اتفاقية الشراكة التحريرية بين مجرة وكورا. وتمت الإجابة عن السؤال على موقع كورا بواسطة شيرين البحيري، ماجستير في ارتفاع ضغط الدم.