نبكي نحن البشر لأسباب عديدة، معظمها عاطفية، فقد نبكي بسبب فقد أحد أحبائنا، أو نبكي تعبيراً عن الفرح، وقد نبكي لمجرد سماعنا كلمات أغنية ما، أو عندما نشعر بالفخر من إنجاز أحد أبنائنا. مهما كان السبب، نذرف دموعاً عند البكاء، لكن البعض لا يتمكنون من ذلك، فهل يمكن البكاء بلا دموع كما حصل مع الممثلة آمبر هيرد في المحكمة أمام زوجها السابق جوني ديب؟
في الحقيقة يمكن أن يبكي الإنسان دون أن يذرف دمعة واحدة لأسباب قد تكون طبية مرَضيّة، أو لأسباب نفسية.
أسباب عاطفية أو عقلية للبكاء دون دموع
قد يرجع السبب في عدم ذرف الدموع في أثناء البكاء لحالة طبية تُسمى "جفاف العينين"، يرتبط جفاف العينين أحياناً بعوامل عاطفية أو عقلية، منها:

الاكتئاب الذي يؤدي إلى اللامبالاة.
الأنهيدونيا، وهي حالة يفقد فيها المصاب الاهتمام والمتعة في الحياة.
المشاعر المكبوتة.
المعتقدات الشخصية حول البكاء، كالاعتقاد بأن البكاء يدل على الضعف.
يمكن أن يكون عدم القدرة على البكاء سلوكاً مكتسباً.

اقرأ أيضاً:

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.