ما هي العضلة بالضبط؟
تتشكل العضلة عندما تقوم خلايا خاصة وطويلة، تسمى بالخلايا العضلة myocytes، بالترابط معاً في عملية تسمى التكون العضلي. تتوزع هذه الألياف في جميع أنحاء الجسم، وتتصف بأشكال وأحجام وبنى مختلفة، وذلك وفقاً لديفيد بوترينو، وهو معالج فيزيائي في مدرسة إيكان الطبية في مركز ماونت سيناي الطبي في نيويورك، ومدير الابتكار في مجال إعادة التأهيل ضمن النظام الصحي في ماونت سيناي.
يوجد في الجسم البشري ثلاثة أنواع من الخلايا العضلية: الهيكلية، والملساء، والقلبية. توجد العضلات الملساء في بطانة أعضائنا المجوفة، مثل المعدة والأمعاء، باستثناء القلب الذي يحتوي على عضلات قلبية (وهو سبب تسميتها هكذا طبعاً). تعمل العضلات الملساء والقلبية بشكل لا إرادي، أي أننا لا نستطيع أن نتحكم بتقلصها وارتخائها. وبدلاً من ذلك، يتم تنظيم حركتها عن طريق إيقاع عصبوني دقيق يقوده الجهاز العصبي الذاتي.
أما العضلات المألوفة بالنسبة لأغلبنا، كما يقول بوترينو، فهي العضلات الهيكلية، وتتضمن العديد من العضلات الشهيرة، مثل عضلات العرقوب (التي تصل بين الورك والركبة في الجهة الخلفية من الفخذ) والعضلات رباعية الرؤوس (في الجهة الأمامية من الفخذ) وربلة الساق (التي تسمى أيضاً البطة) والعضلات المائلة الداخلية الخارجية (على جانبي البطن) غير الواضحة. يقول بوترينو: "تمثل كل عضلة هيكلية عضواً مستقلاً يتصل بهيكلنا العظمي. وهي مسؤولة عن حركة أجسادنا".
look

الوسوم: رياضة،صحة