تعتمد الحشرات مثل النحل والفراشات على حاسة الشم القوية للعثور على الأزهار وتلقيحها، ولنحصل بالتالي على الأطعمة التي نحتاجها من محاصيل وخضروات وفواكه في حدائقنا.
يقول روبي جيرلينج، الأستاذ المشارك في علم البيئة الزراعية بجامعة ريدينج في المملكة المتحدة: «إن حاسة الشم لدينا متخلفةٌ مقارنة بحاسة الشم لدى معظم الكائنات الحية الأخرى. تستخدم الملقحات، على سبيل المثال، الروائح لتوجيه نفسها والتحرك والتواصل مع بعضها بعضاً».
لكن جيرلينج، إلى جانب باحثين آخرين في جامعة ريدينج، ومركز المملكة المتحدة للبيئة والهيدرولوجيا وجامعة برمنغهام، وجدوا أن ملوثات الهواء يمكن أن تضلل الملقحات. فقد أظهرت دراسة نشروها يوم 19 يناير/ كانون الثاني الجاري في دورية «إنفايرومينتال بوليوشن» أن عوادم الأوزون والديزل تقلل بشكل كبير من تواجد الملقحات وعدد المرات التي تزور فيها النباتات وعدد البذور التي
look