لا تعتبر فكرة شم الروائح اللطيفة بديلاً عن وسائل الإقلاع عن التدخين المعروفة، لكنها لا تحمل ضرراً لمن يستعين بها. فقد وجد فريق من الباحثين الأميركيين أن ما يلجأ إليه المدخنون من استخدام روائح لطيفة، كالنعناع أو الليمون أو الشوكولاتة لإخفاء رائحة السجائر، يمكن أن يساعد في كبح جماح تلك الرغبة الشديدة في تناول النيكوتين، وبالتالي يمكن أن يساعد في الإقلاع عن التدخين.
في تعاون بحثي مشترك  بين جامعة بيتسبرغ وجامعة براون، أجرى مجموعة من العلماء دراسة على 232 مدخناً تتراوح أعمارهم بين 18 – 55 عاماً، اشترطت الدراسة أن يكون جميع المشاركين من المدخنين الفعليين للسجائر، واستبعاد أن يكون أحدهم مدخناً سلبياً. طُلب من المدخنين اصطحاب نوعهم المفضل من السجائر إلى المختبر، شريطة ابتعادهم عن التدخين خلال الـ 8 ساعات التي تسبق قدومهم للمختبر، استعداداً لإجراء تجربة تدخين، وقُسمت تلك التجربة على جلستين.
استنشق

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.