قد يبدو الأمر مملاً جداً، وربما سمعت عنه الكثير من المرات، ولكن حماية نفسك من أشعة الشمس فوق البنفسجية أمر مهم للغاية.
إن الورم الميلانيني أو الميلانوم «Melanoma» هو أخطر أنواع سرطان الجلد، وإن لم يدفعك إلى استعمال الواقي الشمسي، سواء أكنت تقضي وقتك في الداخل أم في الخارج طَوال العام، فإن ذلك هو الغرور بعينه. على أي حال، ووفقاً لـ«أدويل أدامسون»، أخصائي الأمراض الجلدية، والأستاذ المساعد في قسم الطب الباطني في جامعة تكساس في أوستن، فإن الوقاية من الأشعة فوق البنفسجية قد تقلل من تجاعيد البشرة التي تظهر مع التقدم في العمر، وقد تمنع ظهور البقع الداكنة على البشرة.
ورغم ذلك اختار بعضنا التخلي كُلياً عن واقيات الشمس، ولا يضع بعضنا الآخر سماكة كافية منها لتزوِّد الجلد بالمعايير المكتوبة على عبواتها، لكن البديل قد يكون متاحاً في خزانة ملابسنا. يقول الدكتور «ستيوارت هندرسون»، العالِم في الوكالة الأسترالية للحماية من الإشعاع والسلامة النووية: «سأكون مرتاحاً أكثر باستخدام الثياب فقط بوصفها طريقةً للوقاية من أشعة الشمس، بدلاً من استخدام الواقي الشمسي».
وهذا لا يعني أنك مضطر

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.