اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي



تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، عذرا،أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

عذراً، هناك مشكلة في البريد الالكتروني

إغلاق

الطب

إجهاد العين الرقمي |  Digital Eye Strain

07 يونيو 2022


ما هو إجهاد العين الرقمي؟

يدعى أيضاً متلازمة رؤية الكومبيوتر، هو مجموعة من المشاكل المتعلقة بالعين والرؤية والتي تنتج عن استخدام الكمبيوتر والجهاز اللوحي والقارئ الإلكتروني والهاتف الذكي لفترات طويلة، إذ يعاني العديد من الأفراد من عدم ارتياح في العين ومشاكل في الرؤية بسبب هذه الظاهرة.

ما هي أعراض إجهاد العين الرقمي؟

تتضمن علامات إجهاد العين الرقمي وأعراضه تكون كما يلي:

  • احمرار العينين.
  • ألم أو تعب أو حرقة أو حكة في العيون.
  • ظهور عيون دامعة أو جافة.
  • عدم وضوح الرؤية أو ازدواجها.
  • صداع.
  • آلام الرقبة والكتفين أو الظهر.
  • زيادة الحساسية للضوء.
  • صعوبة في التركيز.
  • الشعور بعدم القدرة على إبقاء العينين مفتوحتين.

ما هي مدة استمرار إجهاد العين الرقمي؟

بشكل عام، لا يستمر إجهاد العين الرقمي لفترة طويلة، حيث يبدو أن أعراضه غالباً ما تختفي في غضون ساعة من التفاعل الأخير مع الشاشة.

كيف يمكنني حماية عيني إجهاد العين الرقمي لشاشة الهاتف الذكي؟

تستطيع أن تحمي عينيك عند استخدام الهاتف الذكي بالطرق التالية:

  • استخدام واقي شاشة مضاد للتوهج والانعكاس.
  • الرمش بالعينين بشكل متكرر، وترطيب العينين بقطرة دموع اصطناعية.
  • اتبع قاعدة 20/20/20.
  • اضبط السطوع والتباين وحجم النص لتصبح مريحة للنظر.
  • حافظ على نظافة الشاشة.
  • حافظ على المسافة الصحيحة بين العيون والشاشة.
  • استخدم مرشحات الضوء الأزرق أو الوضع الليلي.
  • ضع الشاشة بمواجهة العين مباشرة دون صنع انحناء أو زاوية حادة.

ما هي قاعدة 20/20/20؟

هي قاعدة ينصح بها أطباء العيون للأشخاص الذين يتطلب منهم عملهم النظر إلى شاشة إلكترونية لساعات طويلة، وتنص على أنك بعد كل 20 دقيقة تقضيها في استخدام الشاشة، يجب أن تحاول النظر إلى شيء يبعد عنك 20 قدماً لمدة 20 ثانية، وتقوم بتكرار العملية لتفادي ضرر العينين.

هل تساعد نظارات الضوء الأزرق في علاج إجهاد العين الرقمي؟

نعم، يمكن أن تساعد النظارات التي تحجب الضوء الأزرق في تقليل إجهاد العين، بسبب قدرة الضوء الأزرق على خلق صعوبة في التركيز على الشاشة، مما يؤدي إلى إجهاد العينين للتركيز، فتساعد هذه النظارات على زيادة التباين على الشاشة، مما يسهل التركيز وبالتالي تقليل إجهاد العين.

ما مدى شيوع إجهاد العين الرقمي؟

يعد إجهاد العين الرقمي شائعاً جداً، حيث تشير التقديرات الحالية إلى أن انتشاره قد يكون 50٪ أو أكثر بين مستخدمي الكمبيوتر والهواتف الذكية، والسبب هو ازدياد الاعتماد عليها في القرن الحادي والعشرين، وخصوصاً بعد شيوع العمل عن بعد في ظل جائحة كوفيد-19 والفترة التي تليها.