التنوع البيولوجي Biodiversity

2 دقائق
التنوع البيولوجي
Shutterstock.com/World Day

ما هو التنوع البيولوجي؟

التنوع البيولوجي أو التنوع الحيوي، هو مصطلح يصف التنوع الهائل للحياة على الأرض، يمكن استخدامه بشكل أكثر تحديداً للإشارة إلى جميع الأنواع الحية في منطقة أو نظام بيئي واحد. يشير التنوع البيولوجي إلى كل كائن حي؛ بما في ذلك النباتات والبكتيريا والحيوانات والبشر، وهذه الأنواع مرتبطة ببعضها بشدة؛ فأي خلل في أي نوع، يهدد توازن المنظومة بأكملها.

يهتم العلماء بمدى التنوع البيولوجي الموجود على نطاق عالمي، نظراً إلى أنه لا يزال هناك الكثير من الأنواع لاكتشافها. كما يدرسون عدد الأنواع الموجودة في النظم البيئية الفردية، مثل غابة أو أراضي عشبية أو بحيرة. تميل النظم البيئية التي تستضيف معظم التنوع البيولوجي إلى التمتع بظروف بيئية مثالية لنمو النباتات، مثل المناخ الدافئ والرطب في المناطق الاستوائية.

أهمية التنوع البيولوجي

التنوع البيولوجي مهم لعدة أسباب منها:

  • القيم النفعية التي يقدمها للعديد من الاحتياجات الأساسية التي يحصل عليها البشر منه مثل الغذاء والوقود والمأوى والطب.
  • توفر النظم البيئية خدمات مهمة مثل التلقيح، ونثر البذور، وتنظيم المناخ، وتنقية المياه، وتدوير المغذيات، ومكافحة الآفات الزراعية.
  • يحمل التنوع البيولوجي قيمة للمنافع المحتملة التي لم يتم التعرف عليها بعد، مثل الأدوية الجديدة والخدمات الأخرى غير المعروفة المحتملة.

عناصر التنوع البيولوجي 

يتكون التنوع البيولوجي من 3 عناصر: 

  1. تنوع النظام البيئي، ويشمل مجموعة متنوعة من الموائل والمجتمعات الحيوية والعمليات البيئية في المحيط الحيوي.
  2. تنوع الأنواع، وهو المستوى الأكثر شيوعاً للتنوع، ويتضمن عدد الأنواع المختلفة في منطقة جغرافية معينة.
  3. التنوع الجيني، ويشير إلى مجموع المعلومات الوراثية الموجودة في جينات الأفراد من النباتات والحيوانات والكائنات الحية الدقيقة، ويمثل الاختلافات داخل الأنواع.

مخاطر التنوع البيولوجي

أبرز المخاطر التي تهدد التنوع البيولوجي هي:

  • النمو السكاني المتزايد واستهلاك الموارد.
  • التقلبات المناخية والاحتباس الحراري.
  • التدهور البيئي الذي يدمر التربة ويرفع من معدلات انقراض الكائنات الحية.
  • التلوث البيئي وأنواع من تلوث التربة والماء والهواء.
  • إزالة الغابات أحد أبرز عوامل الخطر على التنوع البيولوجي والنظم البيئية عموماً.
  • الصيد الجائر بحرياً وبرياً يهدد التنوع البيولوجي.

الأخطار التي تهدد التنوع البيولوجي البحري

تتهدد الكائنات البحرية أخطار كثيرة منها:

  1. تلوث مياه البحار بسبب إلقاء النفايات من المصانع والسفن ومحطات الصرف الصحي فيها.
  2. تلوث المحيطات بما تحمله الأنهار من ملوثات من التربة والجسيمات الممزوجة بالكربون والفوسفور والنيتروجين والمعادن، ما يؤدي إلى تكاثر الطحالب الضارة التي تهدد أنواع الأسماك والسلاحف والروبيان وحتى البشر.
  3. نواتج الاحتراق التي تطلقها السفن مثل أكاسيد النيتروجين (NOx) وأكاسيد الكبريت (SOx)، تؤثر سلباً على البيئة البحرية وطبقة الأوزون. 
  4. تحمض المحيطات، وهو الانخفاض المستمر في درجة حموضة مياه البحر، ينجم عن امتصاص الغلاف الجوي لثاني أكسيد الكربون، ويؤثر على سلوك الكائنات البحرية وحياتها.
  5. زيادة مستويات مياه البحر بسبب الاحتباس الحراري تهدد النظام البيئي البحري، لأن ذلك يهدد موائل العديد من النباتات والأسماك والطيور.
  6. النفايات الصلبة والسائلة المتولدة عن سفن الشحن مخلفات الطعام، والمنتجات الورقية ومواد التنظيف وغيرها تلوث مياه البحر وتؤثر على الحياة البحرية. 
  7. التلوث الضوضائي الناتج عن عمليات الشحن يضر بالكائنات البحرية فيتسبب بتغيير نمط غوصها والهجرة إلى أماكن جديدة وتلف الأعضاء الداخلية واستجابة الذعر الشاملة للأصوات الغريبة. 
  8. الانسكابات النفطية تلوث النظام البيئي البحري، وتؤدي إلى مقتل الآلاف من الأنواع البحرية. 
  9. التلوث البلاستيكي له تأثير مباشر على الحياة البحرية حيث أن الأكياس البلاستيكية وشبكات الصيد وغيرها من الحطام تخنق الطيور البحرية والسلاحف البحرية، ويشكل تناول الكائنات البحرية الدقائق البلاستيكية خطراً على حياتهم وكذلك البشر.

مواضيع ذات صلة: