التولاريميا TULAREMIA

1 دقيقة

ما هو مرض التولاريميا؟

يدعى أيضاً حمى الأرانب وحمى ذبابة الغزلان، هو مرض جرثومي تنقله الحيوانات، تسببه عصيات فرانسيسيلا تولارينسيس سالبة الجرام. وُصف مرض التولاريميا لأول مرة في الولايات المتحدة الأميركية في عام 1911.

ما المدة التي يحتاجها القراد لنقل التولاريميا؟

نادراً ما تلتصق حشرة القراد بسرعة على الجلد، ومن ثم لا يمكنها نقل المرض غالباً حتى يتم تثبيتها لمدة 4 ساعات أو أكثر، لذا ينبغي التأكد من سطح الجلد كل 3 - 4 ساعات عند الوجود في منطقة من المعروف انتشار القراد فيها.

ما نسبة إماتة مرض التولاريميا؟

تبلغ نسبة إماتة حالة التولاريميا المعالجة نحو 0% ونحو 6% في الحالات غير المعالجة الغدية التقرحية، بينما تصل معدلات إماتة الحالات المرتبطة بالتيفوئيد وتسمم الدم والتولاريميا الرئوية إلى 33% عند عدم معالجتها.

هل يوجد لقاح لمرض التولاريميا؟

لا يوجد لقاح للتولاريميا معتمد دولياً في الوقت الحالي، لكن يوجد لقاح مطور في الاتحاد السوفيتي سابقاً، لكن لم تتم الموافقة عليه في الولايات المتحدة الأميركية.

مَن الأكثر عرضة للإصابة بمرض التولاريميا؟

يصيب مرض التولاريميا الذكور والإناث، مع ميل أكبر لإصابة الذكور، ويتم الإبلاغ عن نحو 100-200 حالة جديدة كل عام في الولايات المتحدة الأميركية.

هل يمكن علاج مرض التولاريميا؟

نعم، يمكن علاج التولاريميا بشكل فعّال بالمضادات الحيوية عن طريق الحقن مباشرة في العضلات أو الوريد، ويكون الجنتاميسين والستربتومايسين مستخدمين في العلاج الفعّال، لكن هناك أعراضاً جانبية أحياناً لاستخدامها.

ما الحيوانات التي تنقل مرض التولاريميا؟

ينتقل مرض التولاريميا من بعض الحيوانات مثل الأرانب البرية والسناجب والقوارض، إذ يمكن للقراد والذباب اللاذع أيضاً نقل البكتيريا إلى البشر والحيوانات.

ما علامات وأعراض مرض التولاريميا؟

تظهر على المصابين بمرض التولاريميا الأعراض التالية:

  • السعال.
  • ألم الصدر.
  • صعوبة التنفس.
  • يمكن أن تسبب بعض أشكال التولاريميا انتشار البكتيريا عبر مجرى الدم إلى الرئتين.
  • تقرحات الجلد.
  • تورم الغدد الليمفاوية.
  • التهاب العين.
  • التهاب الحلق.
  • تقرحات الفم.