الروماتيزم rheumatoid arthritis

1 دقيقة

ما هو الروماتيزم؟

الروماتيزم (التهاب المفاصل الروماتويدي)، هو أحد أمراض المناعة الذاتية الالتهابية، ما يعني أن جهاز المناعة لدى المصاب يهاجم الخلايا السليمة في جسمه عن طريق الخطأ، ما يتسبب في التهاب (تورم مؤلم) في مفاصل الجسم.

ما هي عادة العلامات الأولى للروماتيزم؟

تشمل علامات الإنذار المبكر للروماتيزم ما يلي:

  • الإعياء قبل ظهور أي أعراض أخرى، وقد يشعر الشخص المصاب بالروماتيزم بالتعب الشديد ويفتقر إلى الطاقة.
  •  الحمى طفيفة، قد يتسبب الالتهاب المرتبط بالروماتيزم في الشعور بالتوعك والحمى.
  •   فقدان الوزن.
  •  ليونة المفاصل.
  • ألم في المفاصل.
  •   تورم المفاصل.
  • احمرار المفصل المؤهب للإصابة.

ما هي مراحل حدوث الروماتيزم؟

هناك أربع مراحل رئيسية لحدوث الروماتيزم هي:

المرحلة 1: التهاب المفاصل غير الظاهر.

المرحلة 2: تتطور أجسام مضادة تهاجم المفاصل، ما يزيد التورم سوءاً.

المرحلة 3: ظهور الأعراض المرئية للروماتيزم.

المرحلة 4: انتكاس المفاصل وتهتكها.

متى تم اكتشاف مرض الروماتيزم وتشخيصه؟

تم العثور على أول وصف لمرض الروماتيزم، كما يعترف به الطب الحديث، في أطروحة الجراح الفرنسي أوغستين جاكوب لاندري بوفيس في عام 1800. وكان يبلغ من العمر 28 عاماً فقط، وكان طبيباً مقيماً في ملجأ سالبيتييه الفرنسي عندما اكتشفه ووصفه طبياً لأول مرة.

لكن في عام 1852 أعاد السير ألفريد جارود تسمية الروماتيزم باسمه كما نعرفه اليوم، وعرّفه بأنه حالة منفصلة عن هشاشة العظام.

ما مدى انتشار الروماتيزم؟

 بحسب إحصائية منظمة الصحة العالمية عام 2018، يقّدر عدد الأشخاص المصابين بالروماتيزم حول العالم بـ 14 مليون شخص، والنساء هم أكثر عرضة للإصابة بالروماتيزم بنحو مرتين إلى ثلاث مرات أكثر من الرجال.

ما هي الأطعمة التي يجب تجنبها إذا كان الشخص مصاباً بالروماتيزم؟

يجب أن يتجنب المصابين بالروماتيزم الأطعمة التالية:

  •  اللحوم المشوية أو المقلية (والأطعمة المقلية الأخرى).
  • الأطعمة الدهنية.
  •  السكريات والكربوهيدرات المكررة.
  •   المواد الحافظة ومحسنات النكهة.
  •  الكحول.

ما هو علاج الروماتيزم؟

لا يوجد علاج تام للروماتيزم، لكن يتم استخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية مثل الأسبرين والإيبوبروفين (أدفيل وموترين) ونابروكسين، التي تقوم بتخفيف الألم وتقليل الالتهاب.

ما هي احتمالات وراثة الروماتيزم ؟

بحسب دراسات شركة فايزر، إذا كان أحد الأقارب (أحد الوالدين ، الأخ ، إلخ) مصاباً بالروماتيزم، فإن ذلك يزيد من خطر إصابة الفرد بالمرض بنسبة 0.8 ٪ مقارنة بـ 0.5 ٪ لأولئك الذين ليس لديهم تاريخ عائلي للمرض، وإذا كان أحد التوأمين مصاباً بالروماتيزم، فهناك احتمال بنسبة 12-15٪ أن يكون الآخر مصاباً به أيضاً.

مقالات ذات صلة على الموقع: