اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي



تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، عذرا،أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

عذراً، هناك مشكلة في البريد الالكتروني

إغلاق

الجيولوجيا

العصر الطباشيري |  Cretaceous

20 يونيو 2022


ما هو العصر الطباشيري؟

يدعى أيضاً العصر الكريتاسي، هو فترة زمنية من مقياس الزمن الجيولوجي بعد العصر الجوراسي، حيث امتد العصر الطباشيري في الفترة ما بين 145.5 و 65.5 مليون سنة، وتعد الفترة الأخيرة من حقبة الدهر الوسيط (الميزوزوي) وأطولها وآخر عصر للديناصورات.

ما هي أشهر الأمور التي حدثت في العصر الطباشيري؟

من أهم الأمور التي حدثت في العصر الطباشيري تشكل المحيطات عندما تحول شكل الأرض وتقسمت القارة العظمى الكبيرة (بانجيا) إلى قارات أصغر.

ما الحدث الذي أنهى العصر الطباشيري؟

تشير الدلائل الحالية إلى أن اصطدام كويكب بالأرض كان السبب الرئيسي في إنهاء العصر الطباشيري، وقد تكون الانفجارات البركانية الناتجة عنها تسببت في تغيير مناخ الأرض التي حدثت على مدى ملايين السنين.

ما نوع الأشجار التي كانت منتشرة في العصر الطباشيري؟

ظهرت في العصر الطباشيري عدة أشجار مثل الصفصاف والدردار والعنب والغار والباتولا والبلوط والقيقب، وكانت الحشرات مرتبطة بشكل وثيق مع مغلفات البذور مثلاً اليعسوب، وكان معظمها مشابهاً لحشرات اليوم.

ما هي الحيوانات التي كانت منتشرة في العصر الطباشيري؟

بالإضافة للديناصورات التي كانت منتشرة في العصر الطباشيري، كانت الحيوانات البرية مثل الثعابين والسحالي والتماسيح والطيور والثدييات الصغيرة شائعة حيث شهدت النظم البيئية في العصر الطباشيري ظهور العديد من الأنواع المختلفة.

تضمنت المجموعات المتزايدة من الديناصورات خلال هذا الوقت باتشيفالوساروس وسيراتوبسيان وإغوانودونتس وهادروسورس وكويلوروصور والكارنوصورات.

كيف كان المناخ في العصر الطباشيري؟

كان مناخ العصر الطباشيري مثل بيت الدفيئة، حيث وصلت مستويات ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي إلى حوالي 2000 جزء من المليون، وكان متوسط ​​درجات الحرارة أعلى بنحو 5 إلى 10 درجات مئوية عن يومنا هذا، وكان مستوى سطح البحر أعلى بنسبة 50-100 متر.

لماذا سمي العصر الطباشيري بهذا الاسم؟

اُشتق الاسم الكريتاسي أو الطباشيري من الكريتا وهي كلمة لاتينية تعني "الطباشير"، وهو نوع الصخور المترسبة على طول الشواطئ الشمالية لبحر تيثيس في المنطقة الممتدة من إيرلندا وبريطانيا إلى الشرق الأوسط، وقد اقترحه العالم الجيولوجي أوماليوس دالوي لأول مرة في عام 1822، إذ تم تكليفه بعمل خريطة جيولوجية لفرنسا.