اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي



تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، عذرا،أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

عذراً، هناك مشكلة في البريد الالكتروني

إغلاق

الطب

الحرب البيولوجية |  biological wars

22 مايو 2022


ما هي الحرب البيولوجية؟

هي الاستخدام المتعمد للعوامل البيولوجية المسببة للأمراض، مثل البكتيريا والفيروسات والفطريات أو سمومها لقتل أو شل قدرة البشر أو الحيوانات أو النباتات كعمل من أعمال الحرب.

ما هو أخطر سلاح بيولوجي معروف حتى الآن؟

قد تكون الجمرة الخبيثة أخطر نوع سلاح بيولوجي في قائمة العوامل البيولوجية، لأنها توجد بشكل طبيعي في التربة، ومن السهل إنتاجها، وتدوم لفترة طويلة بمجرد إطلاقها، وهي عديمة الرائحة واللون والمذاق.

كيف يمكنك حماية نفسك من الحرب البيولوجية؟

تشمل معدات الحماية من الحرب البيولوجي ما يلي:

  • أجهزة حماية الجهاز التنفسي
  • الأقنعة الواقية لكامل الوجه
  • الأقنعة الجراحية لحماية الجهاز التنفسي
  • البدلة الواقية
  • القفازات الواقية
  • الأحذية الواقية عالية الرقبة لحماية الجلد.

وتكون الحماية الكاملة مطلوبة عندما لا يتم التعرف على العامل والشك بوجوده.

ما هي الأعراض الشائعة للحرب البيولوجية؟

قد تشمل أعراض التعرض لعامل بيولوجي ما يلي:

  • التهاب الحلق
  • الحمى
  • ازدواج الرؤية
  • عدم وضوح الرؤية
  • الطفح الجلدي
  • بثور الجلد
  • الإرهاق
  • صعوبة الكلام والتشويش
  • ضعف العضلات
  • الغثيان وآلام البطن
  • القيء والإسهال
  • السعال.

ما هو الفرق بين الإرهاب البيولوجي والحرب البيولوجية ؟

الإرهاب البيولوجي يعد أمراً مختلفاً عن الحرب البيولوجية ونادر الحدوث ويستخدم لتهديد الناس والحكومات والبلدان، لكنه يستخدم نفس الأسلحة الخاصة بالحرب البيولوجية في الهجمات الإرهابية البيولوجية، وعادة ما يصاب أو يتأثر عدد قليل فقط من الأشخاص بهجماته، لكنه يسبب الهلع والخوف لدى الكثيرين، بينما الحرب البيولوجية تكون بين حكومات أو بلدان أو كيانات عسكرية محددة وواضحة، تستهدف فيها كياناً آخر.

ما هي الأمراض المستخدمة في الحروب البيولوجية؟

قد تستخدم في الحرب البيولوجية مسببات الأمراض التالية:

  • الجمرة الخبيثة (Bacillus anthracis)
  • التسمم الوشيقي (Clostridium botulinum toxin)
  • الطاعون (Yersinia pestis)
  • الجدري (variola major)
  • التولاريميا (Francisella tularensis)
  • الحمى النزفية التي تسببها الفيروسات الخيطية (إيبولا ، ماربورغ)

وغيرها الكثير من العوامل البيولوجية التي تصنف بحسب خطورتها إلى ثلاث فئات أ، ب ، ج.

متى تم استخدام الحرب البيولوجية؟

ذكرت أولى الحوادث المسجلة للحرب البيولوجية في عام 1347، وورد فيها أن القوات المغولية قامت بإلقاء جثث موبوءة بالطاعون من فوق جدران ميناء كافا على البحر الأسود (الآن فيودوسيا، أوكرانيا)، الذي كان مركزاً تجارياً في شبه جزيرة القرم في ذلك الوقت.

كيف يتم صنع الأسلحة البيولوجية الحديثة؟

ساهمت الثورة الجينية والتعديل الجيني في تطور تطبيقات العلاج الجيني وعلاج الأمراض، لكن طرحت مخاوف كبيرة في الوقت نفسه بسبب القدرة على إنشاء بعوض معدل جينياً، قد يكون قادراً على نقل الأمراض الخطيرة لتنتشر بشكل واسع، أو تصميمها لتصيب أشخاص معينين بحسب بصمتهم الوراثية.