الإيثانول أحد نواتج الكتلة الحيوية، والكتلة الحيوية هي أي مادة بيولوجية يمكن تحويلها لمصدر طاقة أو وقود وهي تعتبر طاقة متجددة، وينمتي الإيثانول خصوصاً لمجموعة الكحول الأولية، ويمكن إنتاجه بسهولة من تخمير السكر كما أنه شفاف اللون.

في مشروع تخرجي في البكالوريوس كان يتم إنتاج حمض الستريك من المولاس (المولاس هو ما يتبقى من عصر قصب السكر لإنتاج السكر)، حيث يتم تخمير المولاس باستخدام فطر معين، كانت إحدى نواتج التخمر الإيثانول.

إذن فهو عبارة عن وقود حيوي (وقود).

كيف يتم إنتاج الإيثانول؟

إنتاجه أسهل بكثير من النفط، كما أنه يعطي طاقة أكبر بكثير من طاقة إنتاجه، عكس البنزين الذي يستهلك طاقة كبيرة جداً لإنتاجه، لماذا؟

لأنه يمكنك الحصول على الإيثانول من الذرة والحبوب والمخلفات الزراعية والأخشاب، لذلك لن ينضب، أما البنزين فهو هيدروكربونات ويتم إنتاجه من النفط بشكل أساسي. بالنسبة لاستخدامه في السيارات، فيتم إنتاجه من الذرة.

علاقته بوقود السيارات أنه يمتلك كفاءة كبيرة وعالية جداً ككفاءة الوقود المعروف (طاقته أقل من البنزين قليلاً بنسبة ضئيلة وتم تدارك هذه المشكلة في دول عديدة)، كما أن إضافته بنسب بسيطة لا تحتاج إلى تعديل المحرك، وان تمت إضافته بنسب كبيرة فقد يحتاج المحرك لبعض التعديلات أو تصميم محرك مختص، أي أنه يمكن أن يعمل كوقود بنفسه أو عن طريق خلطه مع البنزين ليعطي الوقود، فإن عمل بنفسه فهذا يعني أنه يشترك بنفس خصائص البنزين أو الوقود المألوف وربما أفضل.

اقرأ أيضاً: أكبر طائرات إيرباص تجري رحلة كاملة باستخدام الوقود المستدام في أحد محركاتها

مزايا استخدام الإيثانول كوقود

الإيثانول أفضل من الوقود من حيث المحافظة على البيئة، حيث يسبب استخدام الوقود الأحفوري أو الوقود المتداول أضراراً جسيمة للبيئة وأهمها أنه سبب كبير في الاحتباس الحراري والغازات الدفينة، أما الإيثانول فيعتبر آمناً بشكل أكبر ويقلل من التسبب بالاحتباس الحراري حتى نسبة أكبر من 60%.

أضف إلى ذلك أنه يطيل من عمر المحرك بسبب قلة هذه الملوثات في محتواه. كما أنه آمن في حال التلامس مع المستخدم أو انسكابه على الأرض، لأنه مصنوع أساساً من مواد عضوية، كما أنه قابل للتحلل، أما الممزوج بالوقود فهو سريع الاشتعال.

لا تنسى أنه سيقلل من الاعتماد على النفط وسينعش الزراعة، كما أنه سيساعد البيئة حيث سيتم التخلص من المخلفات الزراعية بطريقة مفيدة.

اقرأ أيضاً: الوقود الأخضر ودور الدول العربية في عملية إنتاجه

العالم حالياً يتجه إلى إنتاج الإيثانول بكميات كبيرة جداً، حيث يتم السعي لاستخدامه كوقود بشكل كامل في المستقبل.

نشرت هذه المقالة ضمن اتفاقية الشراكة التحريرية بين مجرة وكورا. وتمت الإجابة عن السؤال على موقع كورا بواسطة سماهر شيخ ادريس، طالبة دكتوراه في الهندسة الكيميائية.