تعتبر حواسنا عالقة في الماضي، إذ أننا نرى وميضاً من البرق، ثم بعد عدة ثوانٍ، نسمع دوي الرعد. نحن نسمع الماضي.
نحن نرى الماضي أيضاً.
بينما يتحرّك الصوت بسرعة تقارب كيلومتراً واحداً كل 3 ثوانٍ، يتحرّك الضوء بسرعة 300 ألف كيلومتر في الثانية. عندما نرى وميضاً من البرق على بعد 3 كيلومترات، فنحن نرى أمراً حدث قبل جزء من مئة جزء من 1 ميلي ثانية. مع ذلك، هذا لن يكون حدثاً قديماً للغاية.
لكن بينما ننظر إلى أبعد من ذلك، يمكننا أن نرى إلى الوراء أكثر. يمكننا أن نرى الثواني والدقائق والساعات والسنوات في الماضي بأعيننا. بالنظر من خلال التلسكوب، يمكننا حتى أن ننظر إلى أبعد من ذلك.
ثانية من الزمن
إذا رغبت أن تنظر فعلاً إلى الماضي، ما عليك سوى أن تنظر للأعلى.
look