كيف سيتم تفكيك ملاعب قطر بعد انتهاء كأس العالم؟

4 دقائق
كيف سيتم تفكيك ملاعب قطر بعد انتهاء كأس العالم؟
حقوق الصورة: Shutterstock.com/xalien
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

مع اقتراب نهاية كأس العالم وعودة المشجعين لبلادهم، قد تثير فضولنا معرفة مصير الملاعب التي بُنيت لاستضافة كأس العالم وكيف سيتم استخدامها؛ وذلك تفادياً لتحولها إلى فيلة بيضاء، وهو مصطلح اقتصادي يدل على المؤسسات والمنشآت المكلفة اقتصادياً في صيانتها وبقائها على الرغم من عدم استخدامها. وبهذا الخصوص، تقول قطر إن لديها مخططاً مستداماً للاستفادة من هذه الملاعب في عدة مشاريع تنموية مجدية اقتصادياً واجتماعياً.

اقرأ أيضاً: ما تقنيات التكييف المبتكرة التي تستخدمها قطر في كأس العالم 2022؟

ما مصير ملاعب كأس العالم في قطر؟

يقدّر عدد الجماهير التي زارت قطر لحضور كأس العالم بنحو 1.5 مليون شخص، علماً أن عدد سكان قطر لا يتجاوز 3 ملايين نسمة، فهذه الملاعب التي تم بناؤها لاستيعاب عدد كبير من الجماهير يتراوح بين 40000 - 88000 شخص، لن تمتلئ بعد هذا الحدث العالمي، لكن لجنة التخطيط لكأس العالم فكرت بهذا الخصوص وصممت الملاعب لتكون ذات طوابق عليا قابلة للتفكيك بناءً على هذه المعطيات، وسيتم التبرع بنحو 170000 مقعد إلى الدول المجاورة لقطر.

تم بناء 6 ملاعب جديدة في قطر بالإضافة لتوسيع وتجديد ملعبين موجودين سابقاً، كان من المفترض أن يكون هناك 12 ملعباً، لكن تم تقليل هذا العدد في سبيل تخفيض التكاليف، وصمم المعماريون العالميون هذه الملاعب لتعكس مظاهر الثقافة القطرية، وسيتم الاستفادة من كل ملعب بعد الانتهاء من كأس العالم بطرق متباينة كما يلي:

استاد البيت

ملعب موجود في مدينة الخور، وتصل سعته إلى 60000 شخص، ويشبه شكله الخيمة التراثية التي سكنها أهل قطر والخليج سابقاً، يغطي الملعب قماش من ألياف بوليمر بولي تترافلوروإيثيلين (PTFE) وسقف الملعب قابل للسحب من أجل التهوية والتكييف. 

بعد نهاية كأس العالم سيتم تعديل الملعب بالشكل التالي:

  • تقليص حجم الملعب لاستيعاب 40 ألف مقعد فقط.
  • إزالة الطبقة العلوية من المقاعد والمرافق. 
  • تحويل الردهة العلوية إلى فندق خمس نجوم. 
  • إنشاء مركز للتسوق وقاعة طعام وصالة ألعاب رياضية وقاعة متعددة الأغراض ومستشفى للطب الرياضي مكان الملعب.

ملعب لوسيل

يوجد في مدينة لوسيل، ويحتوي على ما يزيد على 80000 مقعد، وهو أكبر ملعب في كأس العالم 2022، وستجرى به مباراة نهائي البطولة. شكله مستوحىً من فانوس الفنار، ويتميز بزخارف مثلثة تزيّن واجهته بنمط يشبه زخرفة الأواني المحلية. يعتمد تصميم الملعب على الاستدامة حيث يسمح سقفه المصنوع من مادة بولي تترافلوروإيثيلين بنفاذ الضوء للسماح بنمو العشب، وبالوقت ذاته يوفر ظلاً للملعب ومقاعد الجماهير لكي يقلل من الطاقة المطلوبة للتكييف، وبعد نهاية كأس العالم قد يتم تحويل الملعب إلى واحدة أو مجموعة من المنشآت التالية:

  • وحدات سكنية بتكلفة اقتصادية، ومن المحتمل أن يصبح المستوى العلوي للملعب شرفة خارجية للمنازل الجديدة.
  • مجمع تجاري.
  • مطاعم.
  • عيادات صحية.
  •  مدرسة. 

اقرأ أيضاً: ما الاختبارات التي يخضع لها الحكم الدولي في كأس العالم؟

ملعب أحمد بن علي

تم بناؤه في مدينة أم الأفاعي، واستخدم في بنائه 90% من مواد معاد تدويرها من الملعب القديم الذي كان موجوداً في موقعه سابقاً، ويأخذ في تصميمه الخارجي شكل تموجات الكثبان الرملية، وتبلغ سعته العظمى نحو 45000 متفرج. بعد انتهاء كأس العالم ستتم إزالة 20000 مقعد من الاستاد، وسيصبح الملعب مقراً لفريق نادي الريان الرياضي.

ملعب الجنوب

يوجد في مدينة الوكرة، ويتسع لنحو 40000 مشاهد، شاركت في تصميمه المهندسة المعمارية الراحلة زها حديد، واستوحى شكله من أشرعة القوارب الشراعية التقليدية، وله سقف قابل للطي، وسيتم تخفيض عدد مقاعده إلى 20000 بعد كأس العالم، وسيصبح مقراً لنادي الوكرة الرياضي، وسيستضيف مباريات دوري نجوم قطر.

تفكيك ملاعب قطر
ملعب الوكرة. حقوق الصورة: Shutterstock.com/Tomacrosse

ملعب الثمامة

يتسع هذا الملعب لنحو 40000 متفرج، ويمثل في شكله القحفية التقليدية البيضاء التي يرتديها الرجال والفتيان على رؤوسهم في الشرق الأوسط. صممه المهندس المعماري إبراهيم الجيدة، وتم افتتاحه في عام 2021، وبعد كأس العالم سيختصر عدد المقاعد للنصف، وسيحل فندق بوتيك مكان المدرجات العلوية للملعب.

ملعب المدينة التعليمية

يوجد في مدينة الريان في منطقة الجامعات، وصمم الملعب ليشبه الألماس عن طريق مثلثات تغطي سطحه من الخارج وتعكس أشعة الشمس بزوايا مختلفة، وتتحول هذه المثلثات في الليل إلى شاشات عرض ضوئي يمكن التحكم بها. سيتم تحويل الملعب إلى مركز رياضي جامعي بعد كأس العالم، ويُختصر نصف عدد مقاعده، وسيتحول الجزء العلوي للملعب إلى قاعات دراسية للجامعات القريبة.

اقرأ أيضاً: إليك أغرب المواقف التي حدثت في كأس العالم.

ملعب خليفة الدولي

الملعب الوحيد الموجود سابقاً وتم استخدامه لاستضافة كأس العالم، بني في عام 1976 وتم تجديده عام 2017 من قبل دار الهندسة، وتبلغ طاقة استيعاب هذا الاستاد 40000 مقعد، ويضم عدداً كبيراً من المنشآت الرياضية، وهو مقر فريق المنتخب القطري.

الملعب 974

ويعد الملعب الأكثر شهرة في كأس العالم 2022، ويوجد على ضفة رأس أبوعبود بجوار الخليج العربي، يتسع هذا الملعب لنحو 40000 متفرج، وتم تشييده باستخدام 974 حاوية شحن بحري ملونة للدلالة على التجارة والملاحة البحرية التي تتميز قطر بها، وتم استخدام هذا العدد من الحاويات تحديداً لأنه الرمز الدولي للاتصال بقطر، وهو الملعب الوحيد الذي سيتم تفكيكه بالكامل بعد الانتهاء من كأس العالم.

تفكيك ملاعب قطر
ملعب 974. حقوق الصورة: Shutterstock.com/Sanjay JS

تم بناء الملعب بمواد تم شحنها ضمن الحاويات المستخدمة في تشييده، وموقعه المثالي على الساحل جعل من عملية إعادة شحن الملعب بحرياً بعد تفكيكه إلى البلدان النامية التي تحتاج لمنشآت رياضية أمراً أكثر سهولة، حيث يمكن تركيبه مجدداً هناك بشكل كامل كملعب يستضيف أحداثاً رياضية مهمة أو تجزئته لبناء ثلاثة ملاعب أصغر بنفس الطريقة، ويمكن القيام بعملية الفك والتركيب لنحو 6 بطولات كأس عالم متتالية، لأن المواد الداخلة في تصنيعه ذات جودة عالية.

حقق الملعب 974 أهداف التنمية المستدامة وتقليل البصمة الكربونية عن طريق استخدام التكييف الطبيعي، فلا توجد في هذا الملعب مكيفات صناعية، بل يحتضن المباريات في الفترات المسائية تفادياً لحرارة الشمس، ويعتمد على الفراغات الموجودة بين الحاويات لتبريده بنسيم البحر المنعش، ما جعله يستحق شهادة 5 نجوم في نظام تقييم الاستدامة العالمي (GSAS).

اقرأ أيضاً: ما المواد التي تصنع منها كرة قدم كأس العالم 2022 في قطر؟

لا يقتصر حدث كأس العالم فقط على المباريات، بل من الممكن أن يكون معرضاً ثقافياً عالمياً كما يحدث في قطر، ويشكل البلد المستضيف لهذا الحدث العالمي منصة للتطور الهندسي والمعماري مثل ملعب 974، وبهذه الطريقة يمكن نشر ثقافة الاستدامة والتصميم الصديق للبيئة بشكل أكبر في عالمنا الذي يحتاج لبيئة نظيفة وأحداث رياضية ممتعة.