نرتدي الملابس القطنية يومياً تقريباً، لأننا نستمتع بنعومتها، ونفضّلها على الملابس المحبوكة من الأقمشة الصناعية، ونرى أنها الأفضل لأطفالنا أيضاً، فهي لا تسبب لهم الحساسية، ويشعرون بالراحة عند ارتدائها. تعود أسباب تفضيلنا للقطن على غيره من الأقمشة لأنه طبيعي المصدر؛ إذ نحصل عليه من نبات القطن. لكن ما هي المراحل التي يقطعها القطن من الحقول حتى يتحول إلى خيوط وأنسجة وملابس لنرتديها على الدوام.
نبات القطن 
تبدأ رحلة الحصول على الأقمشة القطنية من ألياف بيضاء ناعمة تحيط ببذور نبات القطن. تتكون هذه الألياف من السليلوز، وهو مركب عضوي لا يذوب في الماء، له أهمية كبيرة في بنية النبات. ويكون لألياف السليلوز هذه أطوال مختلفة.
يحتاج نبات القطن ظروفاً محددة لينمو، فهو بحاجة إلى الكثير من الشمس والحرارة العالية، وكمية وفيرة من الماء والأمطار، لذلك ينمو بكثرة في جميع المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية من حول العالم.
نظرة تاريخية على صناعة القطن
تشير الأدلة

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.