لو نظرت إلى الكون بعيني طفل، سترى الكثير من الظواهر الطبيعية التي اعتادها الكبار، ظواهر عجيبة تثير الفضول، مثل ذلك الضوء الباهر الذي يومض في كبد السماء وذلك الصوت المجلجل الذي يتبعه. وفعلاً، لنسأل كما يسأل الأطفال: كيف يحدث البرق والرعد؟ ولماذا يسبق أحدهما الآخر؟ وهل يمكن أن يقتل البرق شخصاً إن أصابه؟ وهل يجذب الهاتف المحمول البرق؟ ثم لندع العلم يجيب.
كيف يحدث البرق؟
البرق من أقدم الظواهر الطبيعية التي لوحظت على سطح الأرض، ولطالما تساءل الناس عن الكيفية التي يحدث بها، وقد ظنوا في العصور القديمة أن الآلهة الغاضبة هي مَن تلقي بالصواعق من السماء. لكنّ البرق في الحقيقة ليس سوى تفريغ مفاجئ للكهرباء الساكنة من عاصفة رعدية.
لا يحدث البرق في جميع أنواع الغيوم، وإنما غالباً ما يتشكل في نوع يُسمَّى المزن الركامية أو غيوم العواصف الرعدية، وهي سحب طويلة شاهقة الارتفاع، ما يسمح بوجود فروقات كبيرة بدرجات الحرارة في الأجزاء المختلفة من السحابة.
في الجزء الأوسط من السحابة، حيث تتراوح درجات

ادخل بريدك الإلكتروني واحصل على المقال مجاناً.

اكتشف أفضل محتوى عربي على الإنترنت لتطوير ذاتك وتحسين مهاراتك وجودة حياتك وتحقيق طموحاتك في أسرع وقت.