لنفترض أن الأم المرضعة تناولت كثيراً من المثلجات بنكهة الفانيليا، فهل ستنتقل نكهة الفانيليا إلى حليبها ليتذوقها رضيعها؟ وماذا عن وجبة غنية بالثوم؟ هل سيحصل نفس الشيء؟ هل يؤثر طعام الأم على نكهة حليب الثدي؟ أم تراه يؤثر على كمية الحليب؟ أسئلة كثيرة تشغل بال المرضعات، فماذا يجيب العلم؟ هل يؤثر طعام الأم على نكهة حليب الثدي؟ في محاولة للإجابة عن هذا السؤال، أجرى فريق من العلماء يدعى "فريق المراجعة المنهجية للأدلة التغذوية"، التابع لوزارة الزراعة الأميركية، مراجعة منهجية للدراسات المنشورة بين عامي 1980 و2017 في 10 مواقع لقواعد البيانات، وقد نُشِرت في دورية "المجلة الأميركية للتغذية السريرية" (The American…
look